أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / فرنسا وقوس الإرهاب: عودة إلى “الصُفرة” وإن طال القوس..

فرنسا وقوس الإرهاب: عودة إلى “الصُفرة” وإن طال القوس..

Spread the love

الأستاذ نصر الدين بنحديد

دون السّقوط الشّرطي في “نظريّة المؤامرة” والقول/ الجزم كما ذهب البعض بأنّ العملية “الإرهابية” الّتي جاءت لتضرب مدينة ستراسبورغ هي من فعل “جهة، داخل الدّولة”، ومهما تكن “الجهة” الّتي تقف فعلا وراء هذه “العمليّة” فإنّ الجزم قائم بأنّ:

أوّلا: هذه العمليّة حوّلت الأنظار عن تحرّك/ تمرّد “السّترات الصّفراء” ومن ثمّة تمّ تصعيد العمليّة الإرهابية إلى المرتبة الأولى على مستوى غرف الأخبار، خاصّة “مكبوبة السّعد” فرنسا 24 الّتي تحرّكت أشبه بسيّارة سباق أدار السّائق مفتاحها…

ثانيا: اِعتمدت وسائل الإعلام (بصفة متباينة) خطابا “عنصريّا” يصرّ على “سحنة” الإرهابي (العربيّة) إضافة إلى ربط “تطرّف” الإرهابي بتهمة “السّرقة” حين يخضع هذا الشّخص لتصنيف S (أي إرهابيّ من درجة خطيرة)…

خلاصة:
من باب الاِنتهازية، سيلعب الإعلام (من ورائه “الدّولة العميقة”) بالعمليّة أقصى ما يمكن، لكنّ الجزم قائم بين خبراء “التّلاعب الإعلامي” أنّ “حبل الإرهاب قصير” جدّا جدّا…

من ثمّة مهما طالت المدّة سيعاود أصحاب السّترات الصّفراء تمرّدهم بعمق أكبر وعنف أقوى، ليكون السّؤال عندها: ما هو موقف “ماسك” مفتاح الإرهاب؟؟!

مجرّد سؤال معرفي لا غير… والله أعلم…