أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / فرنسا: بونوا أمون يتصدّر الانتخابات التّمهيديّة لليسار

فرنسا: بونوا أمون يتصدّر الانتخابات التّمهيديّة لليسار

Spread the love
بونوا أمون/ مانويل فالس

بونوا أمون/ مانويل فالس

تصدّر الوزير السّابق بونوا أمون، ممثّل الجناح اليساري في الحزب الإشتراكي، الدّورة الأولى من انتخابات اليسار التّمهيديّة. وسيواجه في الدّورة الثّانية مانويل فالس، رئيس الوزراء الفرنسي السّابق.

لكن الفائز في الانتخابات التمهيدية الاحد المقبل ليس واثقا بانه سيكون في الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية نظرا الى هيمنة اليمين واليمين المتطرف على المعركة.

وأشارت النّتائج شبه النّهائية إلى حصول أمون (49 عاما) وزير التّربية السّابق على 36,3% من الأصوات، الّذي شكّل مفاجأة. وتحصّل فالس (54 عاما) على 31,1%، الّذي يمثّل الجناح اليميني في الحزب الإشتراكي. أمّا الوزير السّابق أرنو مونبور فتمّ استبعاده من السّباق بحصوله على 17,5% من الأصوات.

وعند إعلان النّتائج قال أمون: “يجب علينا التّخلّص من (…) السّياسات القديمة والحلول القديمة الّتي ما عادت تصلح”، مدافعا عن “مشروعه المجتمعي” الّذي يركّز على المسائل “الاجتماعيّة والبيئيّة”. وإذ استفاد من دينامية مؤاتية في استطلاعات الرّأي، فقد أعلن بونوا أمون في الأيّام الأخيرة أنّ “لديه شعورا بأنّ وقت نجاحه قد حان”، وذلك على وقع مشروعه بجعل كلّ مواطن فرنسيّ يتقاضى راتبا قدره 750 يورو.

من ناحيته، تحدّث فالس باسم “اليسار المسؤول” متوجّها إلى النّاخبين بالقول “يوجد خيار واضح جدّا أمامكم، الخيار بين الهزيمة والنّصر الممكن، وبين وعود لا يمكن تحقيقها أو تمويلها ويسار ذي صدقيّة يتحمّل مسؤوليّات البلاد”.

ورغم أنّ الحملة تخلّلتها ثلاث مناظرات تلفزيونيّة في 08 أيّام، اجتذبت الانتخابات أقلّ من مليوني مقترع للاختيار بين سبعة مرشّحين، مقابل أكثر من أربعة ملايين نزلوا إلى صناديق الاقتراع لانتخابات اليمين التّمهيدية في نوفمبر الماضي.