أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / فرنسا/ إحصاءات صادمة عن العنصرية

فرنسا/ إحصاءات صادمة عن العنصرية

Spread the love

أكّد أكثر من أربعين في المائة من المسلمين في فرنسا أنّهم وقعوا ضحايا سلوكيات عنصريّة. وتحدّث واحد من كلّ ثلاثة منهم تقريبا عن تمييز بسبب ديانته خلال السّنوات الخمس الأخيرة، حسب اِستطلاع لمعهد “إيفوب” نشرت نتائجه اليوم الأربعاء.

ووفق هذا الاِستطلاع، فإنّ “42 في المائة من المسلمين الّذين يعيشون في فرنسا يؤكّدون أنّهم تعرّضوا على الأقلّ لشكل واحد من التّمييز المرتبط بديانتهم، وذلك لمرّة واحدة على الأقلّ خلال حياتهم”. وقال 32 في المائة أنّ ذلك حدث في السّنوات الخمس الأخيرة.

ويقول 13 في المائة من الأشخاص الّذين شملهم الاِستطلاع أنّ تعرّضهم للتّمييز تمّ “أثناء عمليّة مراقبة” أمنيّة، بينما أشار حوالي 17 في المائة إلى أنّ التّمييز مورس بحقّهم “أثناء البحث عن عمل” بينما أوضح 14 في المائة أنّ تعرّضهم إلى التّمييز كان خلال البحث عن سكن، كما أكّد آخرون أنّهم تعرّضوا إلى التّمييز من قبل مدرّسين في مؤسّسة تربويّة.

وكشف الاِستطلاع أيضا أنّ حالات التّمييز تمسّ أكثر الأشخاص في العمر بين ثلاثين وأربعين سنة والنّساء. وتعاني النّساء من التّمييز بنسبة 46 في المائة، خاصّة السيّدات المتحجّبات مقابل 38 في المائة في صفوف الرّجال. وبحسب الاِستطلاع تعرّض 60 في المائة من النّساء المحجّبات لتمييز مرّة واحدة على الأقلّ في حياتهنّ مقابل 44 في المائة بحقّ مسلمات غير محجّبات.

وكشف الاِستطلاع أيضا تعرّض مسلم من بين أربعة لاِعتداء لفظي خلال حياته مقابل تسعة في المائة لغير المسلمين. كما تعرّض سبعة في المائة من المسلمين لاِعتداء جسدي مقابل ثلاثة في المائة لباقي المواطنين. وتعرّض 37 في المائة من النّساء المحجّبات لإهانات وشتائم تدخل في إطار الثّلب.

وإذا اِحتسبنا السّنوات الخمس الأخيرة فقط، فإنّ 40 في المائة من المسلمين يقولون إنّهم تعرّضوا لتمييز عنصري مقابل 17 في المائة من غير المسلمين. وبين هؤلاء قال 16 في المائة إنّ ذلك حدث بسبب ديانتهم في حين قال 15 في المائة إنّه بسبب لون البشرة.

وأجري الاِستطلاع بالهاتف بين 26 أوت و18 سبتمبر على عيّنة من 1007 أشخاص يمثّلون مسلمي فرنسا الّذين تفوق أعمارهم 15 عاما، وفق منهج الحصص.