أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / غربان وذباب في كاف الذّئاب

غربان وذباب في كاف الذّئاب

Spread the love

الأستاذ عمر الروّاني

بلدية الكاف تشبه الجيفة الّتى يتكالب عليها الغربان والذّئاب والذّباب، هذا ملخّص ما حدّثني به السيّد خالد هميلة رئيس النّيابة الخصوصية السّابق للبلدية… عصابات مصالح، نهب ونهب مضادّ، إمساك وإمساك مضادّ لملفّات فساد بمئات الملايين، ملفّات فساد أخرى… اِبتزاز واِبتزاز مضادّ وتهديد وتهديد معاكس… والكلّ للكلّ عدوّ متربّص… فساد وفساد مواز… وكيما قال الجريدي “تقدح نقدح “.
يريدون رئيس وأعضاء في الواجهة ورئيس وأعضاء في التّراكن”.
قال: أقرب النّاس إليّ من أعضاء المجلس البلدي باعوني في صراعي مع الوالي المخلوع “المطماطي” بثمن أبخس من حذاء الجوسسة “السبادري” الشّهير…
قال: لو عرضوا عليّ الترشّح في أيّ بلدية أخرى في أيّ مكان من تونس لقبلت، ولكن لا نبيّ في أهله… فالترشّح والفوز هنا برئاسة البلدية لرجل ذي مبدأ وضمير يعنى الموت البطيء “عرق بعد عرق”، لذلك اِستنكف رجال المدينة ولا تكاد ترى من المترشّحين إلاّ النّطيحة والعرجاء والبرجاء وما أكل السّبع… مجرّد واجهة… واجهة متعفّنة مع سبق الإصرار، وهي موضة النّجاح هاته الأيّام، عدا بعض الاِستثناءات الّتى لا أرى لها حظوظا وسط هذا الجوّ الآسن بالمال الوسخ.
البلدية ديونها بالمليارات ولا موارد لها فعن أيّ برامج وعن أيّ جنّة قادمة يتحدّثون؟.. أيّ أفق لهاته المدينة ومثيلاتها تحت هذا الحكم المحلّي الأعرج؟.
قال أيضا: الحمد لله بعد تجربة إشراف على البلدية لمدّة تتجاوز العامين، خرجت بأقلّ الأضرار. فرغم أنّ مرض العائلة الوراثي هو ضغط الدّم، فأنا خرجت من البلدية بمرض السّكري ولا فخر… ولكن الحمد لله ما زال بي عقل…
أستاذ: لا يلدغ المؤمن من جحر مرّتين، أعمل من الفجر حتّى آخر اللّيل وهم ينصبون لي المكائد ويعدّون لي ملفّات تصل إلى قطع الرّقاب لولا رحمة من ربّي…
آه لولا الإيمان بالله وأحمال عشقك أيّتها المدينة…
وفّق الله الصّادقين… سأعينهم بكلّ ما أوتيت من قوّة، أمّا أنا فإنّي أرفع المنديل وأنسحب وكفاني حبّ النّاس وتقديرهم.
وتعفّف الرّجل… وربّما بقي كاف الذّئاب لذئابه وذبابه وأذنابه.. ولغربانه إلى حين…
يبقى الرّجل على كثير من الأمل للعشر سنوات القادمة… بجيل جدبد مختلف… نشأ على الحرّية وسيتربّى عليها… أمّا أجيال الاِستعمار والاِستبداد فمراسها صعب لا يلين إلاّ بما لا يقدر عليه أمثالنا…