أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / علي العريّض.. الطّموح الذكيّ..

علي العريّض.. الطّموح الذكيّ..

Spread the love

الأستاذ عبد الواحد اليحياوي

في حين يقود عبد الحميد الجلاصي وعبد اللّطيف المكّي المعركة العلنيّة للتّداول على رئاسة حركة النّهضة. يلازم علي العريّض الصّمت مترصّدا خلافة راشد الغنّوشي.. ولكن عبر سياسة ذكيّة تقوم على ثقل داخليّ وبحث عن المقبولية الخارجيّة..

علي العريّض هو أحد بناة التّنظيم داخل حركة النّهضة وهو إلى جانب ذلك يمتاز بثقل جهويّ، وهذان العنصران يفتقدهما الجلاصي والمكّي.. لذلك فهو يعرف أنّ فرصته كاملة في خلافة رئيس الحركة بشرط أن يكون مقبولا من الأطراف السّياسية خارج الحركة وهو ما يحاول القيام به من خلال تقديم نفسه كاِستمرار للشّيخ راشد الغنّوشي بعدم الدّخول في معارك ضدّ قوى النّظام السّابق والقوى الحداثيّة، فهو ليس صارما في مسألة التّطبيع ويعطي موقفا منفتحا حول المساواة في الإرث تاركا الباب مفتوحا لإمكانيّة قبول الحركة بالقانون المنظّم لها وهو لا يترك فرصة لا يغدق فيها المديح للباجي الّذي سبق أن بادله نفس الغزل..

علي العريّض بتقديم نفسه كاِستمرار للشّيخ راشد الغنّوشي يسجّل نقاطا على بقيّة منافسيه.

يبقى أنّ كلّ هذا يظلّ رهين موقف راشد الغنّوشي الّذي قد يفرض في النّهاية شخصيّة أضعف من علي العريّض مثل عبد الكريم الهاروني ليواصل عبره التحكّم في القرار السّياسي داخل الحركة..

لننتظر….