أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / على المجلس الأعلى للقضاء أن يتحرّك دفاعا عن المؤسّسة القضائية…

على المجلس الأعلى للقضاء أن يتحرّك دفاعا عن المؤسّسة القضائية…

Spread the love

الأستاذ زياد الهاني

التهجّم على السّلطة القضائية وأساسا على النّيابة العمومية تجاوز كلّ الحدود. والمواطن البسيط الّذي ليس له سوى مظلّة القانون يستظلّ بها لتحميه، هو الخاسر والمتضرّر الأكبر من “تشليك” المؤسّسة القضائية وضياع هيبتها.

تهجّم المحامي سيف الدّين مخلوف على وكيل الجمهورية بسيدي بوزيد وإهانته للسّلطة القضائية مرفوض ومُدان. وكذا الصّراع الدّائر بين النّيابة العمومية بتونس وهيئة الدّفاع عن الشّهيدين شكري بلعيد ومحمّد البراهمي.

المجلس الأعلى للقضاء مطالب بالتدخّل للدّفاع عن هيبة السّلطة القضائية وحرمتها وتحميل المسؤولية للطّرف المتجنّي في الصّراعات الدّائرة الّتي جعلت المواطن التّونسي يفقد ثقته في المؤسّسة القضائية ببلاده.

فإذا تبيّن أنّ قضاة النّيابة العمومية هم المخطئون في التّعاطي مع الملفّات الحسّاسة الّتي بين أيديهم، توجّب معاقبتهم اِنتصارا للعدالة ولهيبة القضاء. وإذا ثبت أنّ الأمر خلاف ذلك، فيتوجّب حينها الضّرب بكلّ قوّة على أيدي المتطاولين على كرامة القضاة وحرمة القضاء.

على المجلس الأعلى للقضاء أن يتحرّك دفاعا عن المؤسّسة القضائية ومكانتها في المجتمع، ويعمل على وضع حدّ للمهازل الحاصلة الّتي لا يحتمل تواصلها سوى تفسيرا وحيدا: التستّر على الاِنتهاكات الحاصلة من قبل بعض السّادة القضاة، وتثبيت التّهم الموجّهة لهم.

إذا اِنهارت مكانة القضاء في نظر المواطنين، اِنهار كيان الدّولة وحلّ الخراب لا قدّر الله..