أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / عجز في الميزان التّجاري الغذائي بلغ 295.2 مليون دينار

عجز في الميزان التّجاري الغذائي بلغ 295.2 مليون دينار

Spread the love

وزارة الفلاحة

سجّل الميزان التّجاري الغذائي، خلال الشّهرين الأوّلين من 2017، تراجعا في نسبة تغطيّة الواردات بالصّادرات، حيث بلغت 63% مقابل 6ر80% خلال نفس الفترة من 2016 (علما وأنّ هذه النّسبة كانت في حدود 5ر50% خلال جانفي 2017).

ويعزى هذا التّراجع، وفق بلاغ إعلامي أصدرته الثّلاثاء وزارة الفلاحة والموارد المائية والصّيد البحري، إلى الإرتفاع الهامّ في قيمة الواردات الغذائية بنسبة 51%، وخاصّة منها المواد الأساسية، مع الإشارة إلى أنّ الصّادرات قد سجّلت بدورها نموّا، ولكن بدرجة أقلّ بلغت 1ر18%، ممّا أدّى إلى تسجيل عجز مالي في الميزان التّجاري الغذائي بلغ 2ر295 مليون دينار (ما يمثّل 7ر11% من إجمالي عجز الميزان التّجاري) مقابل 6ر120 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2016.

فقد سجّلت صادرات المواد الغذائية خلال الشّهرين الأوّلين من سنة 2017 نموّا بـ1ر18% مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016 نتيجة ارتفاع عائدات التّمور بنسبة 76%، لتبلغ حوالي 128 مليون دينار، بفعل تحسّن مستوى الكمّيات المصدّرة والأسعار بنسب تقدّر على التّوالي بـ34% و32%، هذا بالإضافة إلى تطوّر قيمة صادرات محضرات الخضر والغلال (+26%) ومنتجات البحر (+10%) وبدرجة أقلّ القوارص (+1%).

في المقابل، سجّلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى تقلّصا في قيمة صادراتها خلال هذه الفترة، على غرار زيت الزّيتون، بنسبة 18% من حيث القيمة (143 مليون دينار مقابل 175 مليون دينار) و35% من حيث الكمّية (4ر16 ألف طن مقابل 1ر25 ألف طن)، بالإضافة إلى تراجع مبيعات الخضر الطّازجة والمصبّرات بنسب بلغت على التّوالي 2% و24%.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قيمة الصّادرات الغذائية خلال الشّهرين الأوّلين من سنة 2017 مثّلت نسبة 8ر10% من إجمالي صادرات خيرات البلاد، مقابل 6ر9% خلال نفس الفترة من سنة 2016.

وأفاد بلاغ وزارة الفلاحة بأنّ قيمة الواردات الغذائية خلال الشّهرين الأوّلين من 2017 بلغت ما يعادل 1ر798 مليون دينار، مسجّلة زيادة بنسبة 51% مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016، جرّاء تطوّر وتيرة شراءات جلّ المواد الغذائية الأساسية خلال هذه الفترة وارتفاع أسعارها العالمية وتواصل تدنّي سعر صرف الدّينار التّونسي مقارنة بالعملات الأجنبيّة. ومن بين هذه المواد الغذائيّة، القمح الليّن (99 م د مقابل 22 م د) والشّعير (+31%) والزّيوت النّباتية (+104%) ومادّة السكّر (5ر152 م د مقابل 6ر15 م د)، علاوة عن نموّ نسق واردات غذائية أخرى مصنّفة غير أساسية، كالموز بنسبة 64%، ومحضرات غذائية مختلفة (23 م د مقابل 7 م د) ومصبّرات الأسماك (6ر8 م د مقابل 2 م د).

في المقابل، سجّلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى تقلّصا في قيمة وارداتها خلال هذه الفترة، على غرار مادّة البطاطا (22 %) واللّحوم (50%)، نتيجة تراجع الكمّيات المورّدة.