أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / عبد الرؤوف العيادي يحذّر من شتاء ساخن بين الحكومة والمعارضة بسبب مشروع الميزانية

عبد الرؤوف العيادي يحذّر من شتاء ساخن بين الحكومة والمعارضة بسبب مشروع الميزانية

Spread the love

téléchargement (13)

حذّر رئيس حركة وفاء عبد الرؤوف العيادي، من شتاء ساخن بين الحكومة والمعارضة بسبب مشروع الميزانية التي قال بأنها جاءت لتوزيع الفقر بين التونسيين وأنها استثنت من وصفهم بـ “رؤوس الفساد”.

وتوقع العيادي في حديث مع “قدس برس”، شتاء ساخنا بين الحكومة الاتحاد العام التونسي للشغل، الذي قال بأنه “أخذ على عاتقه إسقاط مشروع الميزانية وعدم السماح لها بالمرور”.

وأضاف أن “الاتحاد له موقف ثابت منذ البداية، وهو أن حكومة الشاهد الحالية هي حكومة فاشلة ولا مستقبل لها، وأن مشروع الميزانية الذي قدمته إلى البرلمان، هو أحد تجليات فشلها”.

وبيّن أن الحكومة الحالية التي يقودها يوسف الشاهد، لا تملك من مقومات الاستمرار والصمود ما يجعلها قادرة على مواجهة التعبئة التي بدأ اتحاد الشغل بإعدادها لمنع تمرير مشروع الميزانية المرتقبة للعام المقبل، حسب تعبيره.

وأكد العيادي أن الخلاف بين الاتحاد والحكومة هذه المرة، هو خلاف اقتصادي بحت، واستبعد الخلفية الايديولوجية للتصعيد ضد الميزانية، قائلا “الخلاف الجوهري بين الحكومة والاتحاد هذه المرة هو بالفعل حول مشروع الميزانية، التي حملت المواطنين الضعفاء مسؤولية الفساد المستشري في أجهزة الدولة، ولا علاقة له بالصراعات الايديولوجية، أو بمحاولة استهداف الإسلاميين، الذين تحولوا فعليا إلى حزب علماني لا يختلف عن غيره من الأحزاب التونسية”.

وأضاف ان “الإسلاميين الموجودين في الحكم من أتباع حركة النهضة، هم محسوبون على الاسلام التاريخي، أما راهنا فهم لا يشكلون أي خطر على قيم الحداثة بعد أن تمت رسكلتهم وإبعادهم تماما عن أي موقع يمكن لهم فيه أن يؤثروا على التوجهات العامة للمجتمع، كالتعليم والأوقاف وغيرها”، على حد تعبيره.