أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / عاصفة داخل الجبهة الشّعبيّة

عاصفة داخل الجبهة الشّعبيّة

Spread the love

دعا عضو مجلس نوّاب الشّعب والقيادي في الوطد المنجي الرّحوي إلى تغيير قيادات الجبهة الشّعبية، مشيرا إلى كون القيادة الحالية لا تفي بالحاجة، ولو تواصل الوضع كما هو فإنّها – أي الجبهة- لن تفوز بعدد من النوّاب كما في 2014.

هذه الدّعوة ليست بجديدة، فقد سبق وأن اِنتقد  الرّحوي بشدّة النّاطق الرّسمي باِسم الجبهة حمّة الهمامي وطالب بتخلّيه عن الزّعامة، مبيّنا كون الظّروف تغيّرت ولا بدّ من قيادة جديدة وأسلوب آخر في العمل السّياسي.

وجاء الردّ من طرف الجيلاني الهمّامي، حيث قال أنّ تصريحات الرّحوي غير مسؤولة وأنّه غير ملمّ بالبيت الدّاخلي للجبهة.

من جهته، قال رئيس اللّجنة المركزية لحزب الوطنيّين الدّيمقراطيين الموحّد، محمّد جمور، إنّ الجبهة الشّعبية لا تخجل من تقييم أدائها، معتبرا أنّ الجبهة لم تتمكّن من تحقيق أمالها وخططها الّتي رسمتها عند خوضها الاِنتخابات البلدية وهي تتحمّل مسؤوليّة ذلك، حسب تعبيره.

وأوضح في برنامج ميدي شو، اليوم الأربعاء، بخصوص الدّعوات لتغيير النّاطق باِسم الجبهة الشّعبية، أنّ الجبهة لا تعوّل على شخص واحد مهما كان هذا الشّخص لانّهم يؤمنون بالقيادة والتّسيير الجماعي لا بالزّعيم الخالد”، مبيّنا أنّ تغيير النّاطق باِسمها مطروح منذ مدّة وهو مبدأ متّفق عليه داخل الجبهة”.

وأضاف ”إذا رأت النّدوة التّجديد لحمّة الهمّامي في خطّة ناطق رسمي لا إشكال لنا في ذلك، لكنّ التّداول نريده واقعا وحمّة بدوره لا يرى مانعا في ذلك.. ونحن متمسّكون بالجبهة الشّعبية رغم عدم رضائنا على أنفسنا لكنّ الخروج من الجبهة الشّعبية هو الضّياع”.