أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / ضاعت “الثّورة” في بلاد المطالب

ضاعت “الثّورة” في بلاد المطالب

Spread the love

 

الأستاذ نصر الدين بنحديد

سواء اِعتبرنا “الثّورة” فعل مستمرّ ومتواصل، أو أنّ الإنجاز اِكتمل يوم 14 جانفي، يمكن الجزم أنّ “المشروع” يعيش أزمة خطيرة على مستوى الماهية والوجود ومن ثمّة الشّرعية والتّعريف.

حين يعاني كلّ “كيان” سياسيّ أزمة في ذاته، بين أفراده، أو على مستوى الخيارات الكبرى والخطى التّفصيلية. أيضا لم تعد “الثّورة” المحدّد الأوّل للتّحالفات أو العداوات، بل نرى إفراغا للخطاب من أسسه “الثّورية”، لتنقلب الثّورة لفظا مكتفيا بذاته، منفتح على كلّ “الكيانات” بمن فيها تلك الّتي ساندت بن علي إلى آخر لحظة، ليصبح اللّفظ ليس تفويضا للواقع، بل تأويلا شخصيّا عنه.
من ثمّة ضاعت “الثّورة” في بلاد المطالب.