أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / ضاحي خلفان يقترح أن يكون الرئيس اليمني الجديد يهودياً
شن نائب قائد شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان، السبت، هجوما لاذعا على إيران ووصف النظام فيها بأنه”إرهابي”، وفيما أخرج العراق من دائرة العرب، فقد قدم حلا لإنهاء الأزمة في اليمن. وقال خلفان في سلسلة تغريدات عبر حسابه “تويتر”: “نحن لسنا ضد إيران الشعب، نحن ضد إيراني الملالي الإرهابيين في الأرض. دعم النظام الإيراني الطائفي ناشر الإرهاب والفتن أمر ينافي العقل والمنطق والحكمة”. ورأى نائب قائد شرطة دبي، أن “عراق إيران غير عراق العرب… عراق إيران مستعمرة فارسية، ولم تعد العراق بلاد عرب، وإنما دار أنجال الخميني !!!”.

ضاحي خلفان يقترح أن يكون الرئيس اليمني الجديد يهودياً

Spread the love

خلفان ضاحي

شن نائب قائد شرطة دبي السابق الفريق ضاحي خلفان، السبت، هجوما لاذعا على إيران ووصف النظام فيها بأنه”إرهابي”، وفيما أخرج العراق من دائرة العرب، فقد قدم حلا لإنهاء الأزمة في اليمن.

وقال خلفان في سلسلة تغريدات عبر حسابه “تويتر”: “نحن لسنا ضد إيران الشعب، نحن ضد إيراني الملالي الإرهابيين في الأرض. دعم النظام الإيراني الطائفي ناشر الإرهاب والفتن أمر ينافي العقل والمنطق والحكمة”.

ورأى نائب قائد شرطة دبي، أن “عراق إيران غير عراق العرب… عراق إيران مستعمرة فارسية، ولم تعد العراق بلاد عرب، وإنما دار أنجال الخميني !!!”.

وفيما يخص الشأن اليمني، قدم خلفان حلا للخروج من الأزمة، قائلا إن “الخارطة الأممية في قضية اليمن هذه المرة أراها منطقية.. الحوثي بعد إعلانه بأنه وريث حكم اليمن من أجداده لن يكون له أكبر من حجمه في اليمن”.
وفي تصريح له عبر مواقع التواصل الاجتماعي اقترح خلفان أن ”يكون رئيس الجمهورية اليمنية الجديد يهوديا يمنيا ليقود اليمن إلى مستقبل زاهر”، مضيفاً “أعطوا الجنوب خياره فهو الأولى بدياره”.
وأشار إلى أن “المشروع الإيراني قطع التحالف الطريق عليه والمشروع الأممي المقدم الآن من ولد الشيخ يقزم تدخل إيران في اليمن إلى حد التلاشي”.
خلفان أكد أن “الحوثي يقبل الآن أن يكون مجرد حلقة ضمن منظومة دولة إذا وقع الاتفاق والحلم بحكم اليمن طار”، لافتا إلى أن “الدولة الاتحادية هي النظام الأكثر قابلية في اليمن كي تكون الأحوال مستقرة”.

وقدم المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ خطة سلام في اليمن تنص على “نقل هادي صلاحياته لنائب رئيس جمهورية توافقي، بعد تنحي نائبه الجنرال علي محسن الأحمر”.

وتنص الخطة على أن يقوم النائب الجديد لهادي بتكليف شخصية توافقية بتشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها (الحوثيون)، فيما يظل الرئيس الحالي بمنصب شرفي فقط حتى إجراء انتخابات رئاسية جديدة.