أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / صندوق النّقد الدّولي: ليس هناك حاجة إلى تعديل مفاجئ لقيمة الدّينار في تونس

صندوق النّقد الدّولي: ليس هناك حاجة إلى تعديل مفاجئ لقيمة الدّينار في تونس

Spread the love

 جهاد أزعور

قال مدير إدارة الشّرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النّقد الدّولي، جهاد أزعور، “ليس هناك حاجة، اليوم، إلى تعديل مفاجئ لقيمة الدّينار ذلك أنّ قيمته الحالية لا تتجاوز قيمته الحقيقيّة إلاّ بنسبة 10% وهي نسبة ضعيفة وفق نماذج سعر الصّرف القياسية”.

وأضاف أزعور في ردّه على سؤال توجّهت به وكالة تونس إفريقيا للأنباء، عبر الأنترنت، على هامش مؤتمر صحفيّ حول آفاق النموّ بمنطقة الشّرق الأوسط وآسيا الوسطى عقده الجمعة بواشنطن، “إنّ الصّندوق لم يوصي بالتّخفيض في سعر صرف الدّينار وإنّما أوصى بإدارة العملة بطريقة مرنة تسمح بمعالجة عجز الميزان التّجاري”.

وأوضح في تعليقه على ما يشهده الدّينار التّونسي من اِنخفاض حادّ إثر تصريحات وزيرة المالية لمياء الزّريبي الّتي توقّعت أن تصل قيمته إلى 3 دنانير لليورو الواحد، “أنّ الصّندوق يوصي بالتحرّك نحو مزيد من المرونة في أسعار الصّرف مع مرور الوقت”.

وتابع بالقول “العجز التّجاري المسجّل يؤكّد الحاجة إلى تعديل، من بين عناصره مزيد من المرونة في سعر الصّرف خاصّة وأنّ الاِحتياطيات من العملة الصّعبة، الّتي هي الآن في مستويات لا تزال مريحة، لا يمكن أن تبقى كذلك إلى الأبد”.

وأبرز أنّ “حزمة السّياسة الشّاملة المتّفق عليها مع السّلطات في تونس في إطار تسهيل الصّندوق الممدّد، قويّة، وينبغي أن تكون قادرة على تحقيق النموّ وتوفير مواطن شغل فضلا عن ما تحتاجه تونس في ما يتعلّق بتحسين العجزين التّوأم (عجز الميزان التّجاري وعجز الميزانية) ومعالجة المديونية العالية”.

وعبّر أزعور عن اِرتياحه للنّتائج الّتي توصّلت إليها بعثة الصّندوق الّتي زارت تونس من 7 إلى 18 أفريل الجاري بالتّعاون مع السّلطات التّونسية.