أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أخبار الجهات / صفاقس/ تأجيل النّظر في قضيّة معلّمة المدرسة الإبتدائية عقبة اِبن نافع

صفاقس/ تأجيل النّظر في قضيّة معلّمة المدرسة الإبتدائية عقبة اِبن نافع

Spread the love

العدالة

قرّرت الدّائرة الجناحية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 2 في جلسة محاكمة عقدتها اليوم الإثنين في قضيّة منع أولياء تلاميذ بالمدرسة الإبتدائية عقبة اِبن نافع المعلّمة فائزة السّويسي من التّدريس، تأجيل النّظر في هذه القضية إلى تاريخ 2 أكتوبر القادم، وذلك اِستجابة لطلب لسان الدّفاع.

كما رفضت المحكمة مطالب السّراح المقدّمة في حقّ الموقوفين، وفق ما صرّح به النّاطق الرّسمي باِسم محاكم صفاقس ومساعد الوكيل العام بمحكمة الاِستئناف بها مراد التّركي لمراسل وكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات) بالجهة.

وكانت هذه الجلسة وهي الأولى في هذه القضيّة، تميّزت منذ اِنطلاقتها في الصّباح بأجواء مشحونة وبحضور لافت من “أنصار” طرفي القضية وداعميهم، ولا سيما عدد من النّقابيين وأهالي الموقوفين من جهة ومساندي المعلّمة الشّاكية من جهة ثانية.

كما عرفت هذه المحاكمة مشاركة مكثّفة للمحامين من طرفي القضيّة وهما الشّاكية المعلّمة السّويسي وجمعية النّساء الدّيمقراطيات والرّابطة التّونسية للدّفاع عن حقوق الإنسان بفرعيها (صفاقس 1 وصفاقس 2) من جهة والمشتكى بهم من أولياء التّلاميذ المحتجّين وهم 3 موقوفين من ضمنهم منتسبون للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل واِمرأتان في حالة سراح.

وكانت النّيابة العمومية وجّهت للمظنون فيهم بعد اِستيفاء التّحقيقات لدى باحث البداية تهم تعطيل حرّية العمل وهضم جانب موظّف عمومي بالقول والتّهديد والقذف العلني والاِعتداء بالعنف الخفيف وجبر موظّف عمومي على عدم فعل أمر من علائق وظيفه، وفق ما أكّده النّاطق الرّسمي باِسم محاكم صفاقس.