أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / شرط اِستقرار الوضع في هذا البلد

شرط اِستقرار الوضع في هذا البلد

Spread the love

الأستاذ سامي براهم

الأستاذ سامي براهم

في تقديري لن يستقرّ الوضع في هذا البلد ليقع التفرّغ لقضايا التّنمية إلاّ بعد أن تتقبّل النّخبة السّياسيّة بعضها البعض وتكفّ عن صراع التّنافي وتدمير الآخر.

التيّار الإسلامي مطالب بتقديم ما يكفي من الضّمانات باِنخراطه الكامل في المنظومة المدنيّة وهذا حاصل بأقدار.

التيّار العلماني مطالب بالاِقتناع بشكل نهائيّ وحاسم أن لا ديمقراطيّة بإقصاء التيّار الإسلامي من خارج الصّندوق.

ويبقى الصّراع الفكري والسّياسي السّلمي الّذي توفّره منظومة الدّيمقراطيّة وحريّة التّفكير والتّعبير مجالا للتّمايز والفرز.

أمّا إيقاف البلد إلى حين تحقّق نفي طرف لطرف واِستئصاله وكسر عظامه فهو سلوك عبثيّ لا يترتّب عنه سوى الفشل الجماعي واِنهيار مسار الثّورة والتّأسيس الدّيمقراطي.