أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / سياسة التّعريفات الأمريكية تهدّد التّجارة الحرّة

سياسة التّعريفات الأمريكية تهدّد التّجارة الحرّة

Spread the love

أعلن الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب أنّه يفكّر في فرض تعريفات جمركية إضافية على الواردات الصّينية بقيمة 100 مليار دولار أمريكي، وذلك بعد أن فرضت أمريكا تعريفات على الواردات الصّينية بقيمة 50 مليار دولار أمريكي، ممّا أثار اِهتماما عالميا. في حين ذكرت وسائل الإعلام نقلا عن خبراء أنّ فرض أمريكا التّعريفات الإضافية لا يضرّ بالأطراف الأخرى فحسب، بل بالولايات المتّحدة نفسها.

وقد أفاد موقع وول ستريت جورنال نقلا عن خبير اِقتصادي بأنّ التّجارة عمليّة متبادلة المنفعة، والعجز التّجاري لا أضرار له، أمّا فرض أمريكا التّعريفات الإضافية فلا يضرّ بالأطراف الأخرى فحسب، بل أنّه يؤذي الولايات المتّحدة نفسها.
ونشرت وكالة رويترز البريطانية تقارير وتحاليل قالت فيها إنّ الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب هدّد بفرض المزيد من التّعريفات على الواردات الصّينية وهو ما أثار قلقا حيال الاِحتكاك التّجاري بين أكبر اِقتصادين في العالم، الأمر الّذي من شأنه أن يضرّ بتنمية الاِقتصاد العالمي. بالإضافة إلى ذلك، نشرت وكالة رويترز مقالة تحت عنوان “صعود الأسهم الأمريكية يتحوّل إلى الهبوط بفضل ترامب” قالت فيها إنّ بيع المستثمرين الأسهم الأمريكية يرجع إلى اِحتمال تصاعد الاِحتكاك التّجاري بين البلدين.
وذكرت صحيفة شيكاغو تريبيون الأمريكية أنّ ترامب يأمل في تغطية العجز التّجاري مع الصّين بأيّة وسيلة. لكنّ ذلك قد يلحق الأضرار الفادحة بالشّركات الأمريكية والمزارعين الأمريكيّين والمستهلكين، أو يجعل سوق الأوراق المالية تشهد تراجعا طويل الأمد، أو يضرّ بالاِقتصاد الأمريكي ممّا يؤدّي إلى الاِنكماش الاِقتصادي.

كما أفادت صحيفة الجارديان البريطانية بأنّ العقبات التّجارية لا تضرّ بالبلدين فحسب، بل تشوّش سلاسل التّوريد العالمية.

وأشارت اِستطلاعات للرّأي أجراها جامعة هارفارد وجهاز هاريس لاِستطلاعات الرّأي إلى قلق معظم المواطنين الأمريكيين حيال تصاعد الاِحتكاك التّجاري بين البلدين والعواقب السّلبية النّاجمة عنها، وأنّهم لا يوافقون على فرض التّعريفات الإضافية على الواردات الصّينية. بالإضافة إلى ذلك، قال المزارعون من المناطق الأمريكية إنّهم لا يأملون في تصاعد الاِحتكاك التّجاري، تجنّبا لربط مكاسبهم بدعم الحكومة الأمريكية.