شريط الأخبار
الرئيسية | لحظة أخبار | أخبار دولية | سوريا/ فصائل ترفض الاِنسحاب من إدلب وتستعدّ لـ “مجابهة” من يريد سحب سلاحها

سوريا/ فصائل ترفض الاِنسحاب من إدلب وتستعدّ لـ “مجابهة” من يريد سحب سلاحها

image_pdfimage_print

كشف مرصد حقوقي أنّ فصائل جهاديّة عاملة في محافظة إدلب رفضت الاِنسحاب من المنطقة “منزوعة السّلاح” المزمع إنشاؤها على الحدود بين مناطق المعارضة والنّظام وفق اِتّفاق تركي روسي لتجنيب المنطقة حربا شاملة.

وقال المرصد السّوري لحقوق الإنسان إنّ عدّة فصائل جهاديّة من بينها (حرّاس الدّين وأنصار التّوحيد وأنصار الدّين وأنصار الله وتجمّع الفرقان وجند القوقاز) وأخرى عاملة في هيئة تحرير الشّام رفضت الاِنسحاب من خطوط التماسّ مع قوّات النّظام الممتدّة من جسر الشّغور إلى ريف إدلب الشّرقي مرورا بريف حماة الشّمالي وريف إدلب الجنوبي الشّرقي.

وذكر المرصد أنّ الفصائل المذكورة “أبدت اِستعدادها لمجابهة أيّ طرف يسعى لسحب سلاحها وإجبارها على الاِنسحاب من نقاطها”.

ويقضي الاِتّفاق الّذي توصّلت إليه أنقرة وموسكو، يوم الإثنين، بـ“تطهير منطقة بعمق 15 إلى 20 كم (على خطّ التّماس بإدلب) من الأسلحة الثّقيلة، فيما سيبقى المدنيّون ويتمّ إخراج المجاميع الإرهابية فقط”. ولم يشرح الأتراك أو الرّوس كيف سيتمّ “تطهير” المنطقة من العناصر “الإرهابية”.

وأدخلت تركيا خلال الأيّام الثّلاثة الماضية شحنات كبيرة من الأسلحة لدعم مواقعها وفصائل معارضة تعمل بالتّنسيق معها من المتوقّع أن تشارك في عمليّة عسكرية ضدّ الجماعات الرّافضة للاِتّفاق التّركي الرّوسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: