أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / سوريا/ تدمر: داعش يدمّر آثارا جديدة

سوريا/ تدمر: داعش يدمّر آثارا جديدة

Spread the love

تدمر

أفاد مدير عامّ الآثار والمتاحف السّورية مأمون عبد الكريم، اليوم الجمعة، لوكالة فرانس برس أنّ ما يسمّى بـ”تنظيم الدّولة الإسلامية” دمّر آثارا جديدة في مدينة تدمر الأثرية في محافظة حمص شرق سوريا.

وأكّد عبد الكريم في اتّصال هاتفي مع فرانس برس “دمّر تنظيم الدّولة الإسلامية كما تلقّينا من أخبار منذ عشرة أيّام التترابيلون الأثري، وهو عبارة عن 16 عمودا”. وأضاف “كما أظهرت صور أقمار اصطناعية حصلنا عليها أمس من جامعة بوسطن أضرارا لحقت في واجهة المسرح الرّوماني”. وأوضح عبد الكريم أنّ “التترابيلون عبارة عن 16 عمودا أثريا بينها واحد أصلي و15 آخرين تمّت إعادة إعمارهم وتتضمّن أجزاء من تلك الأصلية”.

وقد استولى تنظيم داعش في 11 ديسمبر مجدّدا على مدينة تدمر الأثريّة، وذلك بعد أكثر من ستّة أشهر على سيطرة الجيش السّوري عليها وطرد التّنظيم منها. وكان التّنظيم استولى المرّة الأولى على تدمر في ماي 2015، وارتكب طوال فترة سيطرته عليها أعمالا وحشية، بينها قطع رأس مدير الآثار في المدينة خالد الأسعد (82 عاما). كما دمّر آثارا عدّة بينها معبدي بعل شمسين وبل. وارتكب التّنظيم أيضا وقتها عمليّة إعدام جماعية لـ25 جنديّا سوريا على المسرح الرّوماني.

وأعرب عبد الكريم عن خوفه من المستقبل طالما بقي تنظيم داعش في المدينة. وصرّح “قلنا منذ اليوم الأوّل أنّ هناك سيناريو مرعب ينتظرنا”، مضيفا “عشنا الرّعب في المرحلة الأولى، ولم أتوقّع أن تحتلّ المدينة مرّة ثانية”. وأضاف “معركة تدمر ثقافيّة وليست سياسيّة… لا أفهم كيف قبل المجتمع الدّولي والأطراف المعنيّة بالأزمة السّورية أن تسقط تدمر”.

علما وأنّه عمدت مديريّة الآثار إلى إخراج كلّ ما تبقّى من آثار، حتّى المتضرّرة منها، من متحف المدينة، وذلك بعد سيطرة قوّات النّظام السّوري على تدمر، وهو ما أكّده عبد الكريم.