أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / رومانيا: أمام ضغط الشّارع، خضعت الحكومة الإشتراكيّة وألغت المرسوم الحامي للفاسدين

رومانيا: أمام ضغط الشّارع، خضعت الحكومة الإشتراكيّة وألغت المرسوم الحامي للفاسدين

Spread the love

رومانيا

خضعت الحكومة الإشتراكيّة الرّومانية لضغوطات الشّارع الرّافضة لمرسوم حكومي يخفّض من عقوبة الفاسدين، وألغت في اجتماع طارئ، أمس الأحد، المرسوم الّذي فجّر مظاهرات منذ الثّلاثاء الماضي لم يسبق لها مثيل في رومانيا منذ سقوط الشّيوعية وأطاحت بالرّئيس الديكتاتور تشاوشيسكو.
ويرى عديد المحلّلين أنّ الضّغط على الحكومة سيستمرّ، لأنّ “الشّارع” يعتبر هذه الحكومة فاسدة، وستواصل سياستها، والرّاجح أنّها ستحاول مرّة أخرى إخراج السّياسيّين الفاسدين من السّجون.
في المقابل، خرج المئات في مظاهرة، أمس الأحد، أمام القصر الرّئاسي بالعاصمة بوخارست دعما للحكومة، وندّدوا بدعم الرّئيس كلاوس لوهانس لرافضي المرسوم.

وتظاهر اليوم، سادس يوم من الاحتجاجات في رومانيا، حوالي نصف مليون شخص، رغم إلغاء الحكومة لمرسوم يخفّف من وطأة قانون مكافحة الفساد. ودعا المحتجّون الحكومة إلى الإستقالة.

من جانبها، وعدت الحكومة برئاسة الإشتراكي الدّيمقراطي سورين غريندينو بالعمل على فتح نقاش عامّ مع كلّ الأحزاب السّياسية والمجتمع المدني، لكنّها رفضت الإستقالة.

للتّذكير، فإنّ الحكومة أرادت بمرسومها المُلغى حماية رجال أعمال ونوّاب برلمان من الملاحقة القضائيّة، وتخفيض عقوبة من يستغلّ السّلطة، وعدم ملاحقة مختلسي المال العامّ إذا لم يصل المبلغ إلى 44 ألف يورو.