أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / رغم كارثيّة الوضع… رئيس الحكومة يمدّد للسّنة الثّالثة على التّوالي، بعد سنّ التّقاعد، للرّئيس المدير العام لشركة نقل تونس

رغم كارثيّة الوضع… رئيس الحكومة يمدّد للسّنة الثّالثة على التّوالي، بعد سنّ التّقاعد، للرّئيس المدير العام لشركة نقل تونس

Spread the love

عماد الدايمي

على ذكر حادثة اِشتعال النّار في حافلة لـ”شركة النّقل بتونس” في محطّة برشلونة هذا الصّباح…

هذه رسالة وجّهتها يوم أمس إلى رئيس الحكومة بخصوص الأمر الّذي وقّع عليه في ديسمبر الماضي للتّمديد للسّنة الثّالثة على التّوالي، بعد سنّ التّقاعد، للرّئيس المدير العام للشّركة باِقتراح من وزير النّقل..

وهو قرار اِستثنائي جدّا في الوظيفة العمومية لا يمكن أن يبرّره إلاّ كفاءة نوعيّة جدّا ونتائج رائدة… أو ضغط من شبكة نفوذ وفساد كبرى أقوى من وزير النّقل ومن رئيس الحكومة..

وحيث أنّ نتائج الشّركة كارثية وخسائرها فظيعة وحوادثها في مستوى الحافلات وعربات المترو متواترة وخدماتها “حموم” وجاهزيّة أسطولها في الحضيض.. واِسم رئيسها المدير العام مذكور في العديد من ملفّات الفساد لدى القضاء ولدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد..

وحيث أنّني تقدّمت شخصيّا بعشرات المراسلات والمساءلات لرئيس الحكومة ووزير النّقل بخصوص ملفّات فساد واضحة وموثّقة حول أسطول الشّركة ومنظومتها الإعلامية ومنظومة الاِستخلاص والـGPS وقطع الغيار والتصرّف في الوقود والتصرّف المالي والإداري والتّعيينات وصفقة الحافلات المستعملة وكيران فريد عبّاس وما أدراك وصفقات ALSTOM وما أدراك وصفقة الجذع المركزي وغيرها وغيرها وغيرها..

طالبت رئيس الحكومة أوّلا بتبرير قراره بالتّمديد الاِستثنائي جدّا للرّئيس المدير العام. وثانيا بفتح تحقيق في الأسباب الحقيقية الّتي قادت وزير النّقل لاِقتراح هذا التّمديد الاِستثنائي جدّا، وثالثا بإلغاء قرار التّمديد اِحتراما لذكاء التّونسيين..