أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / خطير جدّا 

خطير جدّا 

Spread the love

الأستاذ محمّد الشّريف الجبالي

البولونيوم PO210 من أخطرالمواد المشعّة hautement radioactive وسمّ قاتل فتّاك ليس له أيّ مضادّ أو علاج لحدّ الآن.. ما يعرف عنه أنّه سمّ أجهزة ومخابرات لكنّه كغيره من السّموم يمكن أن يباع في السّوق السّوداء. ما يعرف عنه أيضا أنّه السمّ الّذي تمّ به تصفية الزّعيم الرّاحل ياسر عرفات سنة 2004 والعميل الرّوسي Alesandre litvinenko سنة 2006 ببريطانيا.
هذه المادّة الإشعاعية الخطيرة دخلت بلادنا وثبت من خلال التّحاليل الّتي أجريتها بمركز مختصّ للأبحاث النّوويّة بالخارج أنّه قد وقع تسميمي بها و لا زالت هذه المادّة بداخلي تدمّر كلّ مرّة عضوا من أعضائي الحيوية. طبعا المسألة خطيرة جدّا ليس لأنّي تعرّضت لها بل لأنّ المسألة تمسّ بالأمن القومي للبلاد لذلك لا يمكن أن يسكت عنها خصوصا من قبل الدّولة بكلّ أجهزتها الّتي يجب أن تبحث في هذا الموضوع بكلّ جدّية.
الموضوع كلّه الآن في طور البحث ولا يمكن أن أدلي بتفاصيل عنه غير أنّي أدعو من خلال هذا البيان رئيس الدّولة ورئيس الحكومة لإسداء تعليماتهم للسّلط المختصّة بتوفير كلّ الإمكانيات وتسهيل عمل السّلطة القضائية والآجهزة المتعهّدة بالبحث.
كما أدعو لجنة الأمن والدّفاع بمجلس نوّاب الشّعب إلى وضع هذا الملفّ الحارق على جدول أعمالهم مع اِستعدادي لتمكينهم بكلّ التّحاليل والتّقارير الّتي بحوزتي.
ويبقى السّؤال الأهمّ هل أنّ محمّد الشّريف الجبالي هو الوحيد الّذي تعرّض لهذه المادّة في بلادنا أم أنّ هناك أشخاص آخرين قد تعرّضوا لها وقضوا نحبهم أو لا زالوا يعانون منه دون دراية منهم؟.
الموضوع يستحقّ أن يصبح قضيّة رأي عام ويفتح بشكل جدّي ويفتح معه أيضا حميع حالات الموت المستراب لشخصيّات وطنية خصوصا بعد كثرة السّكتات القلبية في السّنوات الفارطة.