أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / حول تصريحات النّائبة “أنس حطاب” بشأن قضية المرحوم “لطفي نقض”

حول تصريحات النّائبة “أنس حطاب” بشأن قضية المرحوم “لطفي نقض”

Spread the love

قناة التاسعة

 

لأستاذ أحمد الرّحموني

لأستاذ أحمد الرّحموني

تابعت عشية يوم الثّلاثاء 15 نوفمبر 2016 ما ورد بإحدى حصص برنامج “هنا الآن” على قناة “التّاسعة” المخصّصة لتداعيات الحكم الصّادر في قضية المرحوم “لطفي نقض”. وقد دهشت لتصريحات غير مسؤولة على لسان النّائبة بمجلس نوّاب الشّعب أنس حطّاب الّتي قالت -في معرض تعليقها على الحكم المذكور- “القاضي الّذي نطق بالحكم في قضية لطفي نقض محسوب على القاضي الرّحموني! (كذا)” وذلك في اشارة إلى حصول تدخل في القضية.

ودون الدّخول في جدل “عقيم” مع النّائبة المذكورة -الّتي تتعمّد غالبا الإثارة والتّجريح في الأشخاص- أريد أن أعبّر عن استهجاني لما انحدرت اليه أساليب الخطاب السّياسي خصوصا إزاء القضاء وعلى لسان عدد من المسؤولين بالحكم (وهو أقصى ما يمكن تصوّره من غياب للمسؤولية).

وفضلا عن ذلك فإنّ التّجريح المباشر -دون دليل- في ذمّة الأشخاص يكتسي خطورة فادحة في هذا السّياق ويبدو أنّ النّائبة بما أوردته من مغالطات غير مكترثة أصلا بالتّداعيات المترتّبة عن تصريحاتها.

ومن الواضح أنّ الدّفع بالجدل حول قضية ذات اهتمام عامّ إلى تلك المستويات المتدنّية ومحاولة تشخيصها (لأسباب لا زلت أجهلها) وجرى شخصيّا إلى نقاش مسيء بشرف القاضي ليس من شأنه توطيد الثّقة في مؤسّسات الدّولة (ومن بينها القضاء) أو إضفاء المصداقية على الطّبقة السّياسية الّتي تمسك بالحكم، زيادة على ما في ذلك من انحراف بحرّية التّعبير وبمشروعية التّعليق على الأحكام القضائية أو نزاهة انتقادها.