أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / حلب: مجلس الأمن الدّولي يصوّت اليوم على مشروع قرار لإرسال مراقبين دوليّين

حلب: مجلس الأمن الدّولي يصوّت اليوم على مشروع قرار لإرسال مراقبين دوليّين

Spread the love

حلب

فشلت الأطراف الفاعلة ميدانيّا في حلب، حتّى الآن، في إعادة بعث اتّفاق الهدنة المنهار الهادف مبدئيّا إلى وقف المأساة الإنسانية الخطيرة وإجلاء المدنيّين العالقين في الجهة الشّرقية من المدينة ومسلّحي المعارَضة الرّاغبين في الخروج منها برفقة عائلاتهم.

وتبادلت المعارضة والنّظام الاتّهامات بالمسؤوليّة عن فشل الهدنة، فيما تتواصل المعاناة الإنسانية في ظروف شديدة الصّعوبة.

وتوقّفت عمليّات الإجلاء الّتي خرج بمقتضاها سبع دفعات، قبل يومين، فجأة بسبب تعطيل من الميليشيّات الإيرانية، حسب ما تقول المعارضة، أو بسبب إطلاق نار مفترَض من جهة النّظام، لكنّ دمشق تتّهم أيضا الطّرف الآخر بعدم احترام ما وصفتْه بـ: “شروط الهدنة”.
لكنّ الاتّصالات متواصلة بين الفاعلين، مثلها مثل المناشدات الدّولية، من أجل العودة إلى هدنة تسمح بإتمام الإجلاء.

وبانتظار استئناف إجلائهم المتوقّف منذ يومين، تتفاقم معاناة آلاف المدنيّين وسط الجوع والبرد في أحياء مدينة حلب المحاصرة.

في هذه الأثناء، تتواصل المباحثات بين أطراف الصّراع للتّوصّل إلى اتّفاق إجلاء جديد، أعقد تفاصيله تتمثّل بإجلاء مصابين ومقاتلين من قريتين مواليتين للنّظام السّوري ومحاصرتين من قبل المعارضة في إدلب.

ومن المقرّر أن يصوّت مجلس الأمن الدّولي اليوم على مشروع قرار تقدّمت به فرنسا، لإرسال مراقبين دوليّين يشرفون على عمليّات الإجلاء، رغم معارضة روسيا، أبرز حلفاء نظام دمشق، والّتي تمتلك حقّ النّقض.

كما أعربت اللّجنة الدّولية للصّليب الأحمر عن أملها بأن تستأنف اليوم الأحد عمليّات إجلاء المدنيّين والمصابين من منطقة شرق حلب المحاصرة.

ومنذ يوم الخميس، تمّ إجلاء نحو 08 آلاف شخص من شرق حلب، ، بينهم 500 حالة بين جريح ومريض، وذلك بموجب اتّفاق توصّلت إليه روسيا وتركيا.