أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / حلب: قوّات النّظام السّوري وحلفاؤه يسيطرون على كامل القطاع الشّمالي من الأحياء الشّرقية

حلب: قوّات النّظام السّوري وحلفاؤه يسيطرون على كامل القطاع الشّمالي من الأحياء الشّرقية

Spread the love
أماكن توزّع القوّات والفصائل المقاتلة في حلب

أماكن توزّع القوّات والفصائل المقاتلة في حلب

خسرت الفصائل المعارضة كامل القطاع الشّمالي من الأحياء الشّرقية من مدينة حلب، إثر تقدّم سريع أحرزته قوّات النّظام السّوري وحلفاؤه، فيما فرّ آلاف السّكّان من منطقة المعارك. وتخوض قوّات النّظام حاليّا معارك عنيفة في حيّي الشّيخ سعيد والشّيخ لطفي في جنوب المدينة.

وتشكّل سيطرة قوّات النّظام على ثلث الأحياء الشّرقية الخسارة الأكبر للفصائل المعارضة منذ سيطرتها على شرق المدينة في 2012. وقد استعادت قوّات النّظام المبادرة ميدانيّا منذ بدء روسيا حملة جوّية مساندة له منذ ما يزيد عن سنة، وفي ظلّ عجز دوليّ كامل إزاء إيجاد حلول لتسوية النّزاع المستمرّ منذ أكثر من خمس سنوات.

وقد فرّ حوالي 04 آلاف مدنيّ من شرق حلب إلى مناطق تحت سيطرة النّظام، و06 آلاف تقريبا فرّوا إلى منطقة الشّيخ مقصود ذات الغالبيّة الكردية، وتوجّهت مئات العائلات الأخرى إلى جنوب الأحياء الشّرقية الّتي لا تزال تحت سيطرة الفصائل المعارضة، ويعيش سكّانها أوضاعا إنسانيّة صعبة ويعانون من البرد الشّديد والجوع.

وكانت قوّات النّظام استأنفت منذ منتصف الشّهر الماضي حملة عسكريّة عنيفة ضدّ الأحياء الشّرقية، رافقتها غارات كثيفة على مناطق الاشتباك والأحياء السّكنيّة.

وإزاء هذه التّطوّرات الميدانية المتسارعة يسود العالم صمت تامّ. ومن شأن خسارة المعارضة لحلب أن تقوّي المحور الدّاعم للنّظام، أي روسيا وإيران.