أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / حفتر وموسكو: قصّة ودّ قد تفضي إلى مغامرة روسيّة في ليبيا!

حفتر وموسكو: قصّة ودّ قد تفضي إلى مغامرة روسيّة في ليبيا!

Spread the love

ليبيا

تساءل موقع “دويتشه فيله” الألماني عن دور العميد المتقاعد خليفة حفتر في المشهد اللّيبي وهل يمكن أن يلعب، في ليبيا، الدّور الّذي لعبه بشّار الأسد في سوريا، وذلك على خلفيّة التّطوّرات الأخيرة في الأحداث.

وأرجع الموقع التّشابه بين حفتر وبشّار إلى أنّ كلا الرّجلين قد “خطب ودّ روسيا” في ظلّ الحروب بين الفرقاء في البلدين، مشيرا إلى أنّ بعض اللّيبيّين يرون في حفتر “الرّجل القويّ الّذي تحتاجه بلادهم بعد سنوات من عدم الاستقرار”.

واعتبر الموقع الزّيارات المتكرّرة لمسؤولين ليبيّين من الشّرق إلى روسيا دليلا على “اهتمام روسيّ متزايد بليبيا”، إذ زار عقيلة صالح رئيس مجلس نوّاب طبرق موسكو في ديسمبر الماضي، وزارها خليفة حفتر في مناسبتين، الأولى في شهر جوان والثّانية في شهر نوفمبر. كما أنّ رسوّ حاملة الطّائرات الرّوسية “الأميرال كوزنيتسوف” القادمة من ميناء طرطوس السّوري، واللّقاء المباشر الّذي تمّ، على ظهرها، بين حفتر ومجموعة من قيادات القوّات التّابعة للحكومة المؤقّتة من جهة وبين قيادات عسكرية روسية من جهة أخرى، ثمّ اللّقاء عبر الدّائرة التّلفزيونية المغلقة مع وزير الدّفاع الرّوسي “لمناقشة قضايا السّاعة من مكافحة الجماعات الإرهابية الدّولية في الشّرق الأوسط”، ودعوة رئيس مجلس نوّاب طبرق مسؤولي وزارة الدّفاع الرّوسية إلى زيارة ليبيا، قد مثّلت جميعها “مؤشّرات على مغامرة روسيّة محتملة في ليبيا”، حسب الموقع الألماني.

للاطّلاع على التّقرير كاملا، اُنقر هنا: http://www.dw.com/ar/حفتر-وموسكو-ـ-قصة-ود-قد-تفضي-لمغامرة-روسية-في-ليبيا/a-37107495