أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / حرب العقول/ “كتائب القسّام” تكشف مخطّطا للتجسّس على كبار قادتها

حرب العقول/ “كتائب القسّام” تكشف مخطّطا للتجسّس على كبار قادتها

Spread the love

كشفت كتائب القسّام الجناح العسكري لحركة حماس مخطّطا للتجسّس على كبار قادتها، عبر أجهزة إلكترونية متطوّرة وغير معهودة.

ونقل موقع القناة 7 العبرية عن صحيفة الأخبار اللّبنانية قولها إنّ حماس كشفت خطّة “إسرائيلية” للتجسّس على أحد قادة القسّام الكبار وسط قطاع غزّة، من خلال زرع جهاز تنصّت متطوّر زرعه أحد العملاء في منزل مجاور لمنزله.

وأشار الموقع إلى أنّ “الخطّة الكبرى” اِستهدفت القيادي الكبير في الذّراع المسلّح لحماس مروان عيسى والّذي لا يستخدم وسائل الاِتّصال المعروفة لتسيير أعماله، وأنّ الجهاز الّذي زرعه أحد عملاء “إسرائيل” يتجاوز هذه الوسائل.

وتقول المصادر إنّ أمن المقاومة فكّك أجهزة زرعها أحد العملاء في منزل مجاور لمنزل عيسى في مخيّم البريج (وسط قطاع غزّة)، إذ كانت موجّهة صوب المنزل لاِلتقاط الموجات الصّوتية الّتي تصدر منه، ثمّ تبثّه لأجهزة اِستقبال داخل الأراضي المحتلّة، وهو ما يُعدّ نقلة نوعيّة في عمليّات التجسّس، ولم يصدف أن أمسكت المقاومة مثلها من قبل.

تضيف المصادر نفسها إنّ الجهاز، الّذي اُكتشف خلال عمليّات مسح شاملة للمنطقة، حاول به العدوّ تجاوز اِمتناع القيادي عيسى عن الحديث عبر أجهزة الاِتّصال العادية والخاصّة خلال المرحلة الأخيرة، مستدركة: اِستطاعت المقاومة اِعتقال العميل الّذي زرع الجهاز، ثمّ تمكنت من كشف منظومة تجسّس متعدّدة زرعها العميل نفسه في المنطقة ومناطق أخرى.

في وقت متزامن، كشف أمن المقاومة عن جهاز تجسّس آخر زرعه عميل في سيّارة أحد مرافقي القيادي عيسى؛ إذ اِعترف العميل بأنّه تسلّم الجهاز الصّغير من الاِحتلال ثمّ وضعه في منطقة مخفيّة داخل السيّارة، كما تبيّن أنّه كان مخصّصا للتجسّس صوتيّا على مَن بداخل السيّارة، بالإضافة إلى جهاز تعقّب.