أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / جمعية “تونسيات” تلفت النّظر إلى ضعف المنظومة القانونية السّائدة بخصوص التصدّي للعنف المسلّط على النّساء

جمعية “تونسيات” تلفت النّظر إلى ضعف المنظومة القانونية السّائدة بخصوص التصدّي للعنف المسلّط على النّساء

Spread the love

العنف ضد النساء

أصدرت جمعية “تونسيات”، مؤخّرا، تقريرا حول مشروع القانون الأساسي عدد 60 لسنة 2016 المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة، لفتت فيه إلى ضعف المنظومة القانونية السّائدة بخصوص التصدّي للعنف المسلّط على النّساء، إذ كانت الأحكام المتعلّقة بهذا الموضوع متفرّقة على بعض النّصوص التّشريعية الخاصّة بقانون الأسرة والقانون الجنائي.

وأشار تقرير هذه الجمعية، الّتي يعود تأسيسها إلى سنة 2011، إلى افتقار هذه الأحكام إلى تعريف واضح وشامل للعنف المسلّط على المرأة، بالإضافة إلى غياب إستراتيجية وطنية متكاملة، وغياب الإرادة السّياسية في تحمّل الدّولة لمسؤوليّتها في تأمين المرأة، في ظلّ ضعف الرّقابة الفاعلة على الأجهزة المكلّفة بتطبيق القوانين، وعدم توفير الموارد المادية والبشرية والتّقنية اللاّزمة للتّعاطي مع الظّاهرة.

واستعرضت الوثيقة جملة من التّعديلات القانونية، على غرار تجريم التحرّش الجنسي، بتنقيج الفصل 266 من المجلّة الجزائية في 2004، وتوحيد السنّ الدّنيا للزّواج لكلّ من الزّوجين بتنقيح الفصل 7 من مجلّة الإلتزامات والعقود والفصل 5 من مجلّة الأحوال الشّخصية سنة 2007، والإعتراف للأمّ بحقّ إسناد جنسيّتها لأبنائها في كلّ الحالات بتنقيح مجلّة الجنسية في 2010، إلى جانب تنصيص الفصل 46 من دستور 2014 على إلتزام الدّولة بحماية الحقوق المكتسبة للمرأة ودعمها….

وبخصوص مشروع القانون عدد 60/2016 ، أكّدت “جمعية تونسيات” مساندتها المطلقة لسنّ هذا القانون، في ظلّ عدم نجاعة المنظومة القانونية السّارية، وخوف المرأة ضحيّة العنف أو إمتناعها عن التقدّم بشكوى والتّبليغ أمام الجهات الرّسمية، بسبب بعض المحاذير والتّقاليد الإجتماعية السّائدة، علاوة على ترسّخ الثّقافة والعقلية الذّكورية والنّظرة الدّونية للمرأة.

وتطرّق التّقرير إلى سبل معالجة التحدّيات الّتي تجابه سنّ مثل هذا القانون، والّتي قد تعرقل أو تعيق أو تؤجّل تبنّيه، وخاصّة تلك المتعلّقة بالمقاربات المعتمدة في إعداد المشروع، والإختلافات في الرّؤى بخصوص مجال تدخّل مشروع القانون.

يذكر أنّ عديد القراءات لمشروع القانون الأساسي المتعلّق بالقضاء على العنف ضدّ المرأة، وتجديد النّظر القانوني والشّرعي في الغرض، وظاهرة العنف المسلّط على النّساء في شتّى أبعاده، قد شكّلت أبرز محاور ندوة بعنوان “العنف ضدّ المرأة، المقاربات والمعالجات”، نظّمتها جمعية “تونسيات” بالعاصمة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، بمشاركة باحثين وأخصّائيين في علم النّفس والقانون والإعلام وناشطين بالمجتمع المدني.