أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / توتّر كبير بين الولايات المتّحدة وكوريا الشّمالية

توتّر كبير بين الولايات المتّحدة وكوريا الشّمالية

Spread the love

كوريا الشمالية

شهدت السّاعات الأخيرة تصاعدا في حدّة التوتّر بين الولايات المتّحدة الأمريكية وكوريا الشّمالية.

فقد هدّدت بيونغ يانغ واشنطن بالردّ على أيّ اِعتداء عقب قيام الأخيرة بإرسال حاملة الطّائرات الأمريكية “كارل فينسون” مع مجموعة من الطّائرات الحربية إلى سواحل شبه الجزيرة الكورية. قال وزير خارجية كوريا الشّمالية: “ترامب يقول بأنّ كوريا الشّمالية هي الّتي تعقّد الأمور، ولكنّ العكس هو الصحيح، ليست كوريا الشّمالية ولكنّ الولايات المتّحدة هي الّتي تخلق
المشاكل. إجراء تجربة نوويّة شيء تقرّره الهيئة العليا في البلاد”.

من جهتها، أكّدت الولايات المتّحدة أنّها تجري تقييما لخياراتها العسكرية من أجل الردّ على اِستمرار برنامج التسلّح الكوري الشّمالي. يقول مارك تونير المتحدّث باِسم البيت الأبيض: “نحن قلقون إزاء مواصلة كوريا الشّمالية من تطوير أسلحتها النّووية وإمكانية ضرب المنطقة بهذه الأسلحة النّوويّة، بالنّسبة للولايات المتّحدة هذا مصدر قلق كبير، وقت الردّ حان ونحن بصدد دراسة وسائل الردّ من أجل ممارسة الضّغط على كوريا الشّمالية”.

وتزامنت التّصريحات الأمريكية مع معلومات عن نشاط في موقع التّجارب النوويّة في كوريا الشّمالية قبل الذّكرى السّنوية الـ105 لميلاد المؤسّس كيم إيل-سونغ.

ويعتقد مراقبون أنّ النّظام الشّيوعي يمكن أن ينتهز فرصة الاِحتفال بالذّكرى لإجراء اِختبار صاروخي أو نووي جديد.

(أحمد المسعودي)