أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / تواصل اِنزلاق الدّينار التّونسي

تواصل اِنزلاق الدّينار التّونسي

Spread the love

تراجع الدّينار التّونسي منذ ما يزيد عن العشرة أيام بنسق متسارع أمام اليورو والدّولار، منذ أكثر من عشرة أيّام، وهو ما عزّز الخشية من اِحتمالات دخوله في مرحلة جديدة من الاِنزلاق.

فقد تجاوز الأورو عتبة الثّلاثة دنانير والدّولار لـ2.5 دينار. ولم يعد بالإمكان دعم الدّينار، وهذا ما أكّده محافظ البنك المركزي سابقا من أنّه لم يعد للبنك أيّ هامش يسمح له بالتحرّك لدعم الدّينار. فعجز الميزان التّجاري يتّسع من يوم إلى آخر، فقد تجاوز خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2018 حجم 5 مليار دينار. هذا إضافة إلى نزول الاِحتياطي من العملة الأجنبية إلى مستوى دون 75 يوم توريد، والفارق وصل إلى 29 يوما بين ما سجّل في هذه الفترة والفترة نفسها من العام الفارط.

ويواصل صندوق النّقد الدّولي توصيّاته بخصوص مزيد المرونة في سعر الصّرف على الرّغم من تأكيده على أنّ كلّ قرارات السّياسة الاِقتصادية هي قرارات سيادية ترجع للحكومة التّونسية والبنك المركزي التّونسي. وقد أوصى الصّندوق باِستمرار العمل بنظام سعر صرف أكثر مرونة بما يسمح بتغيير قيمة الدّينار حسب العرض والطّلب في سوق النّقد الأجنبي وحماية الاِحتياطيات الدّولية.  وليست هناك حاجة لإجراء تصحيح مفاجئ في هذا الصّدد، ولفت النّقد الدّولي أنّه لم يطلب مثل هذا التّصحيح.

ويأمل صندوق النّقد الدّولي أن تساعد زيادة مرونة سعر الصّرف على إعادة بناء الاِحتياطيات الدّولية والاِستمرار في تشجيع الصّادرات. ويؤكّد أنّه يمكن تصحيح تقييم الدّينار المبالغ فيه دون الحاجة إلى تعديل مفاجئ.