الرئيسية | غير مصنف | تفاقم عجز الميزان التّجاري الغذائي مقارنة بالسّنة الفارطة

تفاقم عجز الميزان التّجاري الغذائي مقارنة بالسّنة الفارطة

image_pdfimage_print

الميزان التّجاري الغذائي

وصل عجز الميزان التّجاري الغذائي خلال الـ9 أشهر الأولى من 2017 إلى مستوى 1107.5 مليون دينار (م.د)، أي ما يعادل 10% من إجمالي عجز الميزان التّجاري، مقابل 785.5 م.د خلال نفس الفترة من سنة 2016، وفق بيانات نشرتها وزارة الفلاحة والموارد المائية والصّيد البحري.

وسجّلت نسبة تغطية الواردات بالصّادرات خلال نفس الفترة تراجعا لتصل إلى مستوى 66.8% مقابل 72.1% خلال الـ9 أشهر الأولى من 2016.

ويفسّر هذا التّراجع بالاِرتفاع الهامّ في قيمة الواردات الغذائية، بنسبة 22.7%، وخاصّة منها المواد الأساسية إذ مثّلت هذه الأخيرة نسبة 74% من قيمة إجمالي الواردات الغذائية مقابل 67% خلال نفس الفترة من 2016. فيما زادت الصّادرات الغذائية بنسبة 13.7% إلى موفّى سبتمبر 2017.

سجّلت صادرات الموادّ الغذائية زيادة بنسبة 13.7% مقارنة بنفس الفترة من سنة 2016 لتصل قيمتها إلى ما يقارب 2233 م.د. ويأتي هذا الاِرتفاع تبعا لتطوّر عائدات التّمور بنسبة 13% تبعا لتحسّن مستوى الأسعار بنسبة 26% وتنوّع الأسواق، ما يزيد عن 70 وجهة عالمية. والجدير بالذّكر أنّ التطوّر المسجّل على مستوى الأسواق تعود إلى الأسواق الآسيوية والأوربيّة الشّرقية على التّوالي بنسبة 7 وبنسبة 19%.

كما تطوّرت قيمة صادرات منتجات البحر بنسبة 43% والعجين الغذائي بنسبة 5% والخضر الطّازجة بـ12% مستفيدة من تحسّن مستوى أسعار الطّماطم المروية بالمياه الجيو-حرارية وخضر أخرى.

وعرفت صادرات زيت الزّيتون تحسّنا طفيفا في حدود 1% ليصل إلى مستوى 605 م.د تبعا لتحسّن الاسعار بنسبة 26% على المستوى العالمي وذلك بالرّغم من تراجع الكمّيات المصدّرة بنسبة 20% (65 ألف طن مقابل 80 ألف طن) مقارنة مع نفس الفترة من 2016.

وفيما يتعلّق بتصدير الغلال الصّيفية، فقد قدّر رقم معاملات تصدير هذه المنتوجات بـ52.2 م.د أي بنسبة زيادة تعادل 33% مقارنة بالموسم الماضي.

وسجّلت، في المقابل، بعض المنتجات الغذائية الأخرى تقلّصا في قيمة صادراتها خلال هذه الفترة على غرار القوارص ومصبّرات الأسماك على التّوالي بنسبة 17% وبنسبة 27% على الرّغم من تحسّن محاصيل إنتاج هذه الموادّ.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قيمة الصّادرات الغذائية خلال الـ9 أشهر الأولى من 2017 مثّلت 9.1% من إجمالي صادرات خيرات البلاد مقابل 9.4% خلال نفس الفترة من سنة 2016.

في المقابل بلغت قيمة الواردات الغذائية خلال الـ9 أشهر الأولى من 2017 ما يقارب 3341 مليون دينار مسجّلة زيادة بنسبة 22.7% مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016، جرّاء تطوّر وتيرة شراءات جلّ الموادّ الغذائية الأساسية خلال هذه الفترة وتواصل تدنّي سعر صرف الدّينار التّونسي مقارنة بالعملات الأجنبية.

وتطوّرت خلال هذه الفترة قيمة صادرات مادّة السكرّ بنسبة 107% والزّيوت النّباتية بنسبة 98% ومادّتي القهوة والشّاي بـ109 % والحليب ومشتقّاته بنسبة 53%.

كما سجّلت نفس الفترة زيادة بنسب أقلّ في قيمة صادرات القمح الليّن بنسبة 18% والذّرة الصّفراء بـ24% علاوة على نموّ نسق واردات موادّ غذائية أخرى مصنّفة غير أساسية كالموز بنسبة 36% والمحضّرات الغذائية المختلفة 15%.

وتقلّصت أيضا قيمة واردات بعض الموادّ الغذائية الأخرى على غرار مادّة البطاطا (46%) ومادّتي الشّعير والقمح الصّلب بنسب تراوحت على التّوالي بين 11 و16% نتيجة تراجع الكمّيات المورّدة خلال هذه الفترة وتحسّن مستوى محاصيل الإنتاج المحلّي.

وللإشارة فإنّ قيمة الواردات الغذائية خلال الـ9 أشهر الأولى من 2017 مثّلت نسبة 9.3% من إجمالي واردات البلاد مقابل 9% خلال الفترة المماثلة من 2016.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: