أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أخبار الجهات / تطاوين: قبول مبدئيّ بمقترحات الحكومة

تطاوين: قبول مبدئيّ بمقترحات الحكومة

Spread the love

الكامور

أعلنت، تنسيقية الاِعتصام بولاية تطاوين عن القبول المبدئي بمقترحات الحكومة الّتي قدّمها ممثّلها وزير التّكوين المهني والتّشغيل عماد الحمامي خلال، زيارته إلى الجهة، يوم الإثنين الماضي.

وأكّدت التّنسيقية، في بيان صادر عنها مساء الأربعاء 17 ماي 2017، مواصلة الحوار مع ممثّل الحكومة لتثمين ما ورد والسّعي إلى تدعيمه بما يفيد الجهة وأهاليها.

كما أكّدت مواصلة الحوار مع المرابطين بالكامور والرّافضين لهذه القرارات إلى حين التّوافق النّهائي بما يرضي كافّة الأطراف.

وللتّذكير، فقد صوّت عدد 60 عضوا من التّنسيقية بالموافقة على المقترحات الحكومية فيما رفضها بقيّة الأعضاء والبالغ عددهم 20.

نصّ البيان:

“تطاوين في 17 ماي 2017
بيان تنسيقية اِعتصام الكامور

يهمّ تنسقيه اِعتصام الكامور وبعد اِجتماعها مع الطّرف الحكومي يوم 2017/05/15 بمقرّ ولاية تطاوين أن تتوجّه إلى الرّأي العام الوطني والجهوي بمايلي:

نعلمكم أنّه على إثر الاِجتماع المذكور اِقترح الطّرف الحكومي ممثّلا في السيّد وزير التّشغيل الاِقتراحات التّالية:

  • التّرفيع في عدد مواطن الشّغل داخل الشّركات البترولية بعقود دائمة من 60 إلى 1500 تنطلق عمليّة اِنتداب عدد 1000 في بداية شهر جوان 2017 وقبل نهاية السّنة الجارية على أن يقع اِستكمال عدد 500 نهاية سنة 2018.
  • تعهّد الطّرف الحكومي بالتّرفيع في عدد مواطن الشّغل بالجهة من 500 موطن شغل في شركة البيئة إلى 2000 على أن يقع اِنتداب ألف بشكل فوري والقسط الثّاني خلال سنة 2018.
  • التّرفيع في صندوق الاِستثمار الجهوي من 30 مليون دينار إلى 50 مليون دينار اِنطلاقا من السّنة الجارية.
  • اِعتماد تمثيلية رسمية في لجنة تنفيذ القرارات وتحدث اللّجنة بقرار حكومي ينشر بالرّائد الرّسمي.
  • اِنتصاب مقرّات الشّركات البترولية بما فيها الشّركة التّونسية للأنشطة البترولية بالجهة على أن توفّر ما لا يقلّ عن 20 موطن شغل.
  • اِعتماد طريق تطاوين الصّحراوي كمنفذ وحيد للحقول النّفطية هذا إضافة إلى 64 قرار الّتي تمّ الإعلان عنها خلال زيارة السيّد رئيس الحكومة والوفد المرافق له إلى الجهة.

هذا وبعد التّداول والنّقاش بين كافّة أعضاء التّنسقية والتّصويت الحرّ والمباشر وهي الطّريقة الّتي دأبنا عليها منذ اِنطلاق اِعتصام الكامور صوّت عدد 60 بالموافقة فيما رفض بقيّة الأعضاء والبالغ عددهم 20 المقترحات، وحفاظا على وحدة الصفّ بين كافّة أعضاء التّنسقية وبالتّالي كافّة أهالي المنطقة وحرصا على تغليب مصلحة الجهة قرّرنا القبول المبدئي بمقترح الحكومة ومواصلة الحوار مع ممثّلها لتثمين ما ورد والسّعي إلى تدعيمه بما يفيد جهة تطاوين ومواصلة الحوار مع شبابنا المرابط بالكامور إلى حين التّوافق النّهائي بما يرضي كافّة الأطراف وهو لعمري مطلبنا الأوّل والأخير.

كما لا يفوتنا أن نتوجّه بأصدق عبارات الشّكر والاِمتنان لكلّ أهالينا بالدّاخل والخارج على دعمنا المتواصل واللاّمشروط من مختلف مواقعهم.

وهي مناسبة أيضا لتقديم أحرّ تعازينا إلى عائلة السّعيدي في مصابهم الجلل بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى سليم السّعيدي الّذي كان خير داعم لحراك شباب الجهة مادّيا ومعنويا.

ونشكر بالمناسبة كافّة وسائل الإعلام الّتي كانت في صفّ الكاموريّين وساهمت في إيصال صوتنا إلى كافّة أنحاء العالم.”