أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / تركيا: انتقادات دوليّة بعد إيقاف قيادات حزب الشّعوب الدّيمقراطي

تركيا: انتقادات دوليّة بعد إيقاف قيادات حزب الشّعوب الدّيمقراطي

Spread the love

تركيا

قرّرت السّلطات التّركية وضع زعيم حزب الشّعوب الدّيمقراطي ونوّاب آخرين من الحزب قيد الاحتجاز الاحتياطي بعد أن وقع إيقافهم في اللّيلة الفاصلة بين الخميس والجمعة.

وقد أثار اعتقال النّوّاب المدافعين عن القضيّة الكردية انتقادات دولية.

 

فقد علّقت رافينا شامداساني، المتحدّثة باسم قسم حقوق الإنسان في الأمم المتّحدة قائلة: “نحن قلقون من أنّ الإجراءات المتّخذة من قبل الحكومة التّركية ذهبت الى أبعد الحدود، وذلك منذ إعلان حالة الطّوارىء ومنذ تقويض الاعتماد على معاهدة الحقوق المدنية والسّياسية”.

من جهته انتقد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر ستاينماير عمليّة الإيقاف بقوله: “مكافحة الإرهاب لا يجب أن تكون ذريعة لإسكات المعارضة سياسيّا أو وضع عناصرها وراء القضبان”.

كما عبّرت وزيرة خارجية الاتّحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني عن قلق الاتّحاد العميق إثر عمليّات التّوقيف. وكتبت على تويتر أنّها ستدعو إلى اجتماع لسفراء الاتّحاد الأوروبي في أنقرة.

ميدانيّا، تحوّلت مظاهرة احتجاجية، في اسطنبول، ضدّ الإيقافات الّتي طالت أعضاء حزب الشّعوب الدّيمقراطي إلى اشتباكات بين المحتجّين وقوّات مكافحة الشّغب التّركية الّتي ألقت قنابل الغاز المسيل للدّموع لتفريقهم.

وأوقفت قوّات الأمن التّركي خمسة متظاهرين في أنطاليا بعد أن تجمّع العشرات، مندّدين بما وصفوه قمع السّلطات التّركية للمناضلين الأكراد ومطالبين بالإفراج عن الموقوفين.

علما وأنّ توقيف رئيس “حزب الشّعوب الدّيموقراطي” مع 11 نائبا تأتي في إطار عملية غير مسبوقة ضدّ القوّة السّياسية الثّالثة في البلاد.