أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / تدوينة جهوية: صفاقس.. التيّار الدّيمقراطي.. الإصلاح والثّورة/ حساب الرّبح وحساب الخسارة

تدوينة جهوية: صفاقس.. التيّار الدّيمقراطي.. الإصلاح والثّورة/ حساب الرّبح وحساب الخسارة

Spread the love

الأستاذ الحبيب بوعجيلة

كان يمكن أن يكون كلامي هذا في لقاء خاصّ مع أصدقاء كُثر من القيادات الوطنية المركزية لحزب التيّار الدّيمقراطي لكنّي فضّلتُ أن يكون علنيّا على رؤوس الملأ كرأي من مواطن تونسي مهتمّ بالشّأن العامّ الوطني ومن ضمنه شؤون مدينته الّتي يعيش فيها وعلى طرقاتها وأنهجها ويستهلك منتوجها الثّقافي والبيئي ويهمّه أن يطيب عيشه فيها بلا بقايا فساد ولا أزلام اِستبداد.

أزعم أنّي أكثر فهما من قيادات التيّار المركزيين أنفسهم بالخارطة الاِنتخابية ومزاج وأحلام ورغبات من صوّت لهم ومن جعلهم في مرتبة ثانية بعد النّهضة في جهة صفاقس. وأزعم أنّي ربّما أعلم منهم بكفاءة وقدرات وإضافات النّاجحين من قائمات التيّار في ولايتي وما يمكن أن يقدّموه للولاية وأهلها لو أتيحت لهم فرصة العمل من موقع المسؤولية المتقدّمة في رئاسة اللّجان والدّوائر.

إذن؟ لماذا هذه المقدّمة؟

جوابي: اِطّلعتُ باِنتباه شديد على مواقف القيادات الوطنية لهذا الحزب حول موقفهم الّذي سيعتمدونه في معركة توزيع المسؤوليات بالمجالس البلدية ووقوفهم على الحياد الثّوري، ورغم اِحترامي لهذا الموقف الّذي لا يناقش أحد في “جماليّته الثّورية” فإنّي كمواطن من متساكني صفاقس أعرف حجم الخسارة الّتي ستتكبّدها جهتي من هذا الموقف في البلديّات الّتي يتمتّع فيها التيّار بوزن مهمّ. خسارة سيربح منها طبعا أزلام الفساد والاِستبداد المؤثّثين لقائمات الأحزاب المعروفة بتجربتها في هذا الميدان لمدّة نصف قرن. وخسارة طبعا ستتكبّدها الطّاقات المهمّة الموجودة في قائمات التيّار. وخسارة سيتكبّدها النّاخب الطيّب الّذي نعرف لماذا اِنتخب التيّار ولدعم أيّ اِتّجاه في جهتي، ولو اِستشاروه في هذا المأزق فسيفضّل أن يقف التيّار في المكان الأقلّ سوء ليدفع الأسوأ عوض أن يقف بعيدا كما يريد الأسوأ العارية عورته. وأزعم أنّي أعرف جيّدا الأشخاص في كلّ القائمات.

كيف يكون موقف ثوريّ جميل بهذه الخسارات كلّها؟ نعم اش تحب تعمل؟؟.. هذه هي أقدار التّاريخ ومكره. قد يكون الموقف الثّوري جميلا في الشّكل وكارثيّا في النّتائج أحيانا… والتّاريخ يحمل مسؤوليّات تنوء منها الأكتاف أحيانا ولكن لن يتسامح مع من لم يتحمّلها بعقل… مفهوم؟