أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / بيان حقائق- دعم متطلّبات الدّفاع السّعودي

بيان حقائق- دعم متطلّبات الدّفاع السّعودي

Spread the love

ترامب

أصدر مكتب الخارجية الأمريكيّة للتّواصل الإعلامي هذا البيان إثر توقيع العقود “الدّفاعيّة” بين الولايات المتّحدة والمملكة السّعوديّة، والّتي بلغت قيمتها الـ110 مليار دولار… واللّافت للاِنتباه في هذا البيان هو تأكيده على أنّ المعدّات تدعّم أمن السّعوديّة في مواجهة النّفوذ الإيراني الخبيث والتّهديدات الإيرانية ذات الصّلة، إضافة إلى عمليات مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء المنطقة وكذلك تخفيف العبء عن كاهل القوّات العسكرية الأمريكية… وهذا نصّ البان كاملا:

حضر اليوم وفي توسّع كبير في العلاقة الأمنية الطّويلة الّتي اِستمرّت لأكثر من سبعة عقود بين الولايات المتّحدة والمملكة العربية السّعودية كلّ من الرّئيس والوزير تيلرسون مراسم توقيع ما يقرب من 110 مليار دولار من القدرات الدّفاعية الّتي سيتمّ نقلها عن طريق رسائل العرض والقبول لمبيعات لجيش أجنبي وكذلك مذكّرة نوايا الاِستعداد لدعم متطلّبات الدّفاع السّعودي.
هذه الحزمة من المعدّات والخدمات الدّفاعية تدعّم الأمن طويل الأمد للمملكة العربية السّعودية ومنطقة الخليج في مواجهة النّفوذ الإيراني الخبيث والتّهديدات الإيرانية ذات الصّلة. كما إنّه يعزّز قدرة المملكة على توفير الأمن الخاصّ بها ومواصلة الإسهام في عمليّات مكافحة الإرهاب في جميع أنحاء المنطقة وكذلك تخفيف العبء عن كاهل القوّات العسكرية الأمريكية.
كما تظهر هذه الحزمة اِلتزام الولايات المتّحدة بشراكتنا مع المملكة العربية السّعودية، في الوقت الّذي توسّع فيه أيضا الفرص للشّركات الأمريكية في المنطقة، والّتي من المحتمل أن تدعّم عشرات الآلاف من الوظائف الجديدة في الولايات المتّحدة.
وتنقسم المبيعات المزمع بيعها إلى خمس فئات: هي أمن الحدود ومكافحة الإرهاب وكذلك الأمن البحري والسّاحلي وتحديث القوّات الجوّية فضلا عن الدّفاع الجوّي والصّاروخي والأمن الإلكتروني وتحديثات الاِتّصالات. كما شملت عروض التّدريب والدّعم واسع النّطاق لتعزيز شراكتنا والقوّات المسلّحة السّعودية.
وإنّها ككلّ تتيح الفرصة لتعزيز قدرات المملكة العربية السّعودية بشكل كبير للمساعدة على ردع التّهديدات الإقليمية وتعزيز قدرتها على حماية حدودها والمساهمة في عمليات التّحالف لمكافحة الإرهاب.
أمن الحدود ومكافحة الإرهاب: وهو متمثّل بقدرات مثل المناطيد والدّبابات والمدفعية والرّادارات المضادّة للهجوم وكذلك ناقلات الجنود المدرّعة والطّائرات العمودية وما يرتبط بها من تدريب من شأنها أن تمكّن المملكة العربية السّعودية من تأمين حدودها ضدّ التّهديدات الإرهابية وغيرها من التّهديدات.
الأمن البحري والسّاحلي: وهي القدرات الّتي تمكّن المملكة العربية السّعودية من الدّفاع عن حرّية الملاحة وردع والدّفاع ضدّ الهجمات البحرية أو الغارات. وتشمل الأنظمة سفن قتالية ذات متعدّدة المهامّ وطائرات هليكوبتر وكذلك زوارق دوريات وأنظمة أسلحة مرتبطة بها.
تحديث القوّات الجوّية: وهي متمثّلة بالأنظمة والاِستدامة وكذلك التّدريب سيمكّن المملكة العربية السّعودية من الحفاظ على المراقبة المحمولة جوّا وتأمين المجال الجوّي فضلا عن تقديم الدّعم الجوّي الوثيق مع تحسين قدرات وعمليّات الاِستهداف الدّقيق. وتشمل الأنظمة النّقل والدّعم الجوّي الخفيف وكذلك طائرات جمع المعلومات الاِستخبارية والدّعم المستمرّ لمنصّاتها القائمة.
الدّفاع الجوّي والصّاروخي: وهو متمثّل بأنظمة مثل نظام باتريوت ونظام ثاد من شأنها أن تساعد المملكة العربية السّعودية من حماية نفسها والمنطقة من الصّواريخ أو غيرها من الهجمات المحمولة جوّا.
الأمن الإلكتروني والاِتّصالات: وهو متمثّل بالمعدّات الّتي من شأنها تحديث شبكات القيادة والسّيطرة للقوّات المسلّحة للمملكة العربية السّعودية  من أجل تحسين تماسكها العامّ وفعاليّتها التّشغيلية.