شريط الأخبار
الرئيسية | أخبار الأحزاب والمجتمع المدني | بيان: بين التّرحيل القسري والمعاملات غير الإنسانية

بيان: بين التّرحيل القسري والمعاملات غير الإنسانية

image_pdfimage_print

الهجرة

أدانت منظّمات حقوقية في بيان مشترك أصدرته، اليوم الإثنين، عمليّة التّرحيل القسري وسياسات الهجرة المقيّدة واللاّإنسانية الّتي تتوخّاها إيطاليا والاِتّحاد الأوروبي عموما وذلك على حساب حقوق الإنسان والاِتّفاقات الدّولية الخاصّة بالمهاجرين. وهذا نصّ البيان المعنونبين التّرحيل القسري والمعاملات غير الإنسانية:

تلقّت المنظّمات الممضية أسفله تشكيّات من مهاجرين تونسيين غير نظاميين بجزيرة “لامبيدوزا” ومدن “بلارمو” و”كاتانيا”، حيث يدخل الآن مجموعة منهم في إضراب عن الطّعام اِحتجاجا على سوء الظّروف الّتي يعيشونها وعلى التّرحيل القسري الّذي يواجههم. وقد اِطّلعت المنظّمات، كذلك،على شهادات عديدة حول سوء المعاملة الّتي تعرّض لها المرحّلون قسرا في مطار النّفيضة يوم الخميس 27 أكتوبر 2017 من المعنيّين مباشرة وعائلاتهم.

ونظرا للمعاملة السيّئة الّتي تأتيها السّلطات الإيطالية المخالفة للمواثيق الدّولية الكافلة لحقّ التنقّل للجميع واِنتهاج سياسة التّهجير القسري في مخالفة صريحة لاِتّفاقية الأمم المتّحدة لعام 1951 وبروتوكولها المعدّل لعام 1967 وخاصّة مادّتها 33 الّتي تنصّ على ضرورة اِحترام جملة من الشّروط لإتمام عملية التّرحيل،

فإنّ المنظّمات الموقّعة على البيان تدين عمليّة التّرحيل القسري وسياسات الهجرة المقيّدة  واللاّإنسانية الّتي تتوخّاها إيطاليا والاِتّحاد الأوروبي عموما، والّتي تندرج في إطار مقاربة أمنية صرفة تدفع في اِتّجاه مزيد الاِنغلاق وذلك على حساب حقوق الإنسان والاِتّفاقات الدّولية الخاصّة بالمهاجرين،

إلى ذلك، تندّد المنظّمات بسوء المعاملة الّتي يتعرّض لها المهاجرون العائدون قسرا عند إيقافهم وتطالب بـ:

–   كشف حقيقة المحادثات الأخيرة بين المسؤولين التّونسيين مع نظرائهم الإيطاليين وما إذا كانت موجة التّرحيل القسري الأخيرة تستند إلى اِتّفاق غير معلن بين الطّرفين.

 –   إعادة النّظر في الاِتّفاقيات الثّنائية الخاصّة بالهجرة غير النّظامية مع الحكومة الإيطالية والّتي تخالف المعاهدات الدّولية وتستعمل كذريعة للسّلطات الإيطالية لإتمام عمليات التّرحيل.

كما تدعو الاِتّحاد الأوروبي إلى التّفاعل إنسانيا مع تدفّق المهاجرين عبر إنقاذ الأرواح البشرية وتوفير الحماية لهم، عوضا عن سياسة غلق الحدود وترحيلهم وإرغامهم على العودة.

المنظّمات الموقّعة:

•              المنتدى التّونسي للحقوق الاِقتصادية والاِجتماعية

•              الرّابطة التّونسية للدّفاع عن حقوق الإنسان

•              اللّجنة من أجل اِحترام الحرّيات وحقوق الإنسان في تونس

•              الأورومتوسطية للحقوق

====================================================

لمشاهدة شهادات المهاجرين حول سوء المعاملة الّتي تعرّضوا لها في مطار النّفيضة الدّولي، اُنقر هنا: https://www.facebook.com/lahdhanews/videos/727857737418331/

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: