أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / بوتين وأردوغان يدشّنان خطّ الأنابيب التّركي للغاز ويدعوان إلى وقف إطلاق النّار في ليبيا اِعتبارا من الأحد

بوتين وأردوغان يدشّنان خطّ الأنابيب التّركي للغاز ويدعوان إلى وقف إطلاق النّار في ليبيا اِعتبارا من الأحد

Spread the love

اِلتقى الرّئيس الرّوسي فلاديمير بوتين نظيره التّركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء في مدينة إسطنبول، لعقد سلسلة من المحادثات، تشمل التوتّرات في منطقة الشّرق الأوسط وعلى رأسها ما يحدث في إيران والعراق، والّتي تصاعدت مع مقتل الجنرال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثّوري الإيراني.

ومن بين الملفّات الأخرى الّتي من المقرّر أن يناقشها الرّئيسان ملفّي سوريا وليبيا.

1- دعا الرّئيسان التّركي والرّوسي “كلّ الأطراف إلى ممارسة ضبط النّفس والتصرّف بحكمة وإعطاء الأولوية إلى الدّبلوماسية” لوضع حدّ للتّصعيد بين الولايات المتّحدة وإيران. وأكّدوا “اِلتزامهم بنزع فتيل التوتّر في المنطقة”.

2- دشّن أردوغان وبوتين رسميّا، اليوم الأربعاء في حفل في إسطنبول، خطّ الأنابيب التّركي للغاز (تورك ستريم)، الّذي يرمز إلى تقاربهما، في ظلّ توتّر إزاء النّزاع في كلّ من ليبيا وسوريا.

ووصف أردوغان تدشين خطّ الأنابيب الّذي سينقل الغاز الرّوسي إلى تركيا وأوروبا عبر البحر الأسود، بأنّه “حدث تاريخي للعلاقات التّركية- الرّوسية وخريطة الطّاقة الإقليمية”.

وقال بوتين من جهته إنّ “الشّراكة بين روسيا وتركيا تتعزّز في كلّ المجالات رغم جهود من يعارضونها”.

وبعد كلمتيهما، فتح الرّئيسان صمّاما رمزيّا لأنبوب غاز للإشارة إلى بدء العمل بهذا الخطّ.

وسينقل “السيل التّركي” (تورك ستريم) الغاز الرّوسي إلى أوروبا عبر تركيا، والّذي يبلغ طوله 930 كيلومترا ويمرّ عبر البحر الأسود. الخطّ يمثّل طريقا جديدة لتصدير الغاز الرّوسي إلى تركيا وأوروبا، إذ بإمكانه نقل أكثر من 31 مليار متر مكعّب من الغاز الطّبيعي سنويا.

وتعتبر روسيا أكبر مورّد للغاز إلى تركيا، الّتي تعتمد على الواردات لتلبية اِحتياجاتها من الطّاقة حيث تنقل الغاز عبر خطّ أنابيب آخر تحت البحر الأسود يُسمّى “بلو ستريم” والخطّ الغربي السّاحلي عبر أوكرانيا.

ولا تزال العلاقات متوتّرة بين موسكو وكييف مع سنوات من الصّراع وخطّ “السّيل التركي” سيسمح لروسيا بتجاوز أوكرانيا عن طريق فتح خطّ نقل مباشر ثانٍ إلى تركيا.

وتأتي زيارة فلاديمير بوتين إلى تركيا بعد زيارة قصيرة قام بها إلى سوريا في الـ 7 من جانفي حيث اِلتقى الرّئيس السّوري بشّار الأسد. وأنقذت موسكو النّظام السّوري خلال الحرب الأهليّة المستمرّة منذ ثماني سنوات بينما وقفت أنقرة إلى جانب المعارضة السّورية المسلّحة.

3- في الملفّ اللّيبي تحاول تركيا الرّمي بثقلها في ليبيا من خلال التحرّك لإرسال جنود وأسلحة تركية لدعم حكومة الوفاق الوطني “الضّعيفة” والمعترف بها من قبل المجتمع الدّولي، بينما تدعّم روسيا قوّات المشير خليفة حفتر المتمركزة في الشّرق.

ودعا الرّئيس التّركي رجب طيب أردوغان ونظيره الرّوسي فلاديمير بوتين إلى وقف إطلاق النّار في ليبيا اِعتبارا من الأحد، عقب اِجتماع في إسطنبول اليوم الأربعاء.

وقال وزير خارجية تركيا مولود تشاوش أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الرّوسي سيرغي لافروف “دعا رئيسنا رجب طيب أردوغان ورئيس الدّولة الرّوسي فلاديمير بوتين اليوم إلى وقف إطلاق النّار اِبتداء من منتصف ليل 12 جانفي”.