أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / بلغاريا ومولدافيا، إلى روسيا دُرْ !!

بلغاريا ومولدافيا، إلى روسيا دُرْ !!

Spread the love

إيغور دودونراديف

شهدت الانتخابات الرّئاسية في بلغاريا وفي مولدافيا تزايدا في الميول باتّجاه روسيا عند الرّئيسين المنتخبين. وظهر ذلك جليّا في حملتيهما الانتخابيتين وأمنياتهما في إقامة حوار ذو آفاق واعدة بين بلديهما وروسيا.

وانحصرت المعركة الانتخابية، في الدّور الثّاني، في مولدافيا في صراع الفائز بالانتخابات إيغور دودون مع المرشّحة ذات الميول الأوروبية مايا ساندو، حول العلاقات الاستراتيجية. فقد اعتبر الفائز في الانتخابات أنّ إنشاء علاقات جيّدة واستراتيجية مع روسيا الاتّحادية هي مسألة حياتيّة. فجمهورية مولدافيا ليس لديها مستقبل بدون روسيا. إضافة إلى ذلك، وعد دودون بتغيير الجزء الاقتصادي من اتّفاقية الشّراكة مع الاتّحاد الأوروبي الّتي وقّعتها السّلطات المولدافية الموالية لأوروبا في عام 2014.

أمّا في بلغاريا، فقد اتّخذ راديف، الرّئيس المنتخب، موقفا واضحا لصالح رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا. وأشار خلال حملته الانتخابية إلى أنّ ضمّ القرم من قبل روسيا هو شأن روسيّ. ويبدو أنّ اعتماد بلغاريا الكامل على الغاز الرّوسي أثّر كثيرا في اختيار هذا المنحى.

وقد سمحت نتائج الانتخابات غير المتوقّعة في هاتين الدّولتين لروسيا بالفوز بحليف في الفضاء السّوفيتي السّابق، وداخل الاتّحاد الأوروبي. الأمر الّذي سيعزّز الشّراكة في تحالف إستراتيجي.