أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / بعد فوز ماكرون اليورو يرتفع لأعلى مستوياته

بعد فوز ماكرون اليورو يرتفع لأعلى مستوياته

Spread the love

اقتصاد

اِرتفع اليورو إلى أعلى مستوياته منذ 6 أشهر، بعد فوز مرشّح الوسط المستقلّ، إيمانويل ماكرون، برئاسة فرنسا، ما أدّى إلى تحييد أكبر تحدّ سياسي للعملة في تاريخها الّذي يمتدّ إلى 18 عاما.

وكانت منافسته اليمينيّة المتطرّفة، ماري لوبان، هدّدت بالتخلّي عن اليورو وإعادة اِستخدام العملة الفرنسية القديمة، الفرنك. وكان من شأن خسارة ثاني أكبر اِقتصاد له أن يقضي فعليّا على اليورو.

واِرتفع اليورو في التّعاملات المبكّرة في الأسواق المالية الآسيوية، ليصل إلى 1.1023 مقابل الدّولار، وهو أعلى مستوى لليورو منذ 6 أشهر. وحقّق مكاسب مماثلة مقابل العملات الرّئيسة الأخرى مثل الينّ الياباني والجنيه الإسترليني والفرنك السّويسري.

وكان ماكرون الّذي حصل على قرابة 65% من الأصوات، قد حقّق تقدّما واضحا على لوبان في اِستطلاعات الرّأي منذ فوزه في الجولة الأولى من التّصويت في 23 أفريل الماضي.

وشهد اليورو والأسهم الأوروبية والسّندات الحكومية اِرتفاعا في الأسبوع الماضي تحسّبا لاِنتصار ماكرون، وساعد ذلك في تفسير ردّ الفعل الهادئ لنتائج التّصويت، أمس الأحد.

ويأمل المستثمرون بأن تحفّز إصلاحات ماكرون المخطّط لها النموّ والعمالة في فرنسا الّتي تخلّفت في السّنوات الأخيرة عن ألمانيا وبريطانيا.

وبعد سنوات من النموّ البطيء، تسارعت وتيرة تحسّن الاِقتصاد في نهاية المطاف ولكن بمستوى منخفض جدّا. ويتوقّع صندوق النّقد الدّولي أنّ معدّلات نموّ الاِقتصاد في فرنسا سترتفع بنسبة 1.4% فقط هذا العام، وهي إحدى أضعف المعدّلات في الاِتّحاد الأوروبي.

وكان ماكرون قد وعد خلال حملته الاِنتخابية بخفض معدلّات الضّريبة على الشّركات تدريجيّا من 33 إلى 25%. كما يريد جعل أسبوع العمل في فرنسا (الّذي يبلغ عدد ساعات العمل فيه 35 ساعة) أكثر مرونة، وخفض الضّرائب على الإسكان لأغلبيّة النّاس.

وتعهّد ماكرون بخفض الإنفاق العامّ بمقدار 60 مليار يورو (أو ما يعادل 66 مليار دولار) سنويا، ويخطّط لمجموعة من الحوافز الاِقتصادية بقيمة 50 مليار يورو (أو ما يعادل 55 مليار دولار) على مدى خمس سنوات.