أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / اِنتخابات الجزائر: مرشّحات بدون صور لوجوههنّ

اِنتخابات الجزائر: مرشّحات بدون صور لوجوههنّ

Spread the love

 الجزائر

تتسابق مجموعة من الأحزاب للظّفر بمقاعد المجلس الشّعبي الوطني، (الغرفة الأولى من البرلمان الجزائري). وتوجد بين مرّشحي الأحزاب مجموعة من النّساء اللاّئي اِخترن عدم الكشف عن وجوههنّ، فهناك منهنّ من لا توجد لها صورة في المعلّقات الإشهاريّة للاِنتخابات.

ففي قائمات عدد من الأحزاب ذات المرجعيّة الإسلامية كـ”العدل والبيان” وحزب “الجبهة الوطنية الجزائرية” ذو التوجّه الوطني، توجد ملصقات تضمّ أسماء نساء دون صور،  وهو ما تكرّر داخل “التّحالف الوطني الجمهوري”، إذ ظهر في ملصق بولاية مرادس وجود وجه نسائي وحيد مقابل إخفاء بقية الوجوه النّسائية الأخرى.

ويظهر أنّ هذا الأمر لم يقتصر على الأحزاب الإسلامية والوطنية، فحزب إشتراكي علماني كـ”جبهة القوى الإشتراكية” هو الآخر لم يقدّم بعض صور مرشّحاته، والأمر ذاته بخصوص الحزب الجزائري الأخضر للتّنمية، وهو حزب يهتمّ بالبيئة.
وما يثير اِنتباه الحركة النّسائية بالجزائر، أنّ ملصقات القائمات الاِنتخابية لعدد من الأحزاب، شهدت تغييب صور النّساء بالكامل في بعض اللّوائح المحلّية كما عليه الحال بالحزب الجزائري الأخضر للتّنمية، بينما توجد صورة شخصيّة بارزة فوق اِسم كلّ مرشّح رجل.

وأثارت هذه الصّور تعليقات طريفة بين روّاد مواقع التّواصل الاِجتماعي. من ذلك أنّ بعض المرشّحات اللاّئي رفضن وضع صورهنّ قد يرتدين النّقاب في البرلمان الجزائري حتّى وإن كنّ لا يرتدينه في الحياة العامّة لأجل ألّا يظهرن في الكاميرا، وهو أمر لم يسبق أن شهده برلمان البلاد.

وتبرّر المرشّحات إخفاء صورهنّ بالعادات والتّقاليد السّائدة في بعض المناطق من الجزائر، إذ لا يحبّذ تعميم صور النّساء بين العموم، ويتحدّثن عن أنّ النّاخبين يعرفونهنّ وبالتّالي فهم لا يحتاجون إلى صورهنّ حتّى يقتنعوا ببرنامج الحزب الاِنتخابي.

علما وأنّ 11 ألف مرشّح يشاركون في هذه الاِنتخابات، موزّعين على 940 قائمة تعود إلى 57 حزبا سياسيا، زيادة على 1125 مرشّحا مستقلاّ. ويصل عدد النّاخبين المسجّلين إلى 23 مليون شخص، ويتنافس المرشّحون على 462 مقعدا بالمجلس الشّعبي الوطني.