أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / 8 اِستقالات جديدة من كتلة نداء تونس

8 اِستقالات جديدة من كتلة نداء تونس

Spread the love

اِستنكرت حركة نداء تونس “إقدام رئيس الحكومة يوسف الشّاهد على اِستقبال مجموعة من نوّاب كتلة نداء تونس في مقرّات الدّولة بقصر الضّيافة بقرطاج ليطلب منهم الاِستقالة من كتلة حركة نداء تونس والاِلتحاق بكتلة الاِئتلاف الوطني”، بحسب بيان أصدرته اليوم السّبت.

واِعتبرت الحركة، في ذات البيان، “أنّ رئيس الحكومة الحالي يضع الاِنشغال بالمناورات السّياسية وشقّ وحدة الأحزاب والكتل البرلمانية في صدارة اِهتمامه وشغله عوض التّركيز على مشاكل البلاد المتراكمة في ظرف يعلم فيه الجميع أنّ تعيين رئيس الحكومة كان بمقتضى وكالة من الممضين على اِتّفاقية قرطاج لتنفيذ بنودها وليس لشقّ صفوفها أو العمل لحسابه الشّخصي بممارسات تتناقض كلّيا مع العرف الدّيمقراطي”.

وأكّد البيان أنّ تلقّي رئيس الحكومة يوسف الشّاهد (المنتمي إلى نداء تونس) لإمضاءات عدد من النوّاب الّذين اِختاروا الاِستجابة لضغوطه في مقرّات الدّولة التّونسية يؤكّد بما لا يدعو للشكّ أنّ المعنيّ بالأمر قد رهن الحكومة والأدوات التّنفيذية للدّولة لفائدة خدمة مشروعه السّياسي الشّخصي في اِستهتار كامل بمصلحة الدّولة وحساسيّة الظّرف الّذي تعيشه البلاد.

وحمّلت حركة نداء تونس كلّ “الجهات السّياسية الّتي شجّعت ولا تزال رئيس الحكومة الحالي على المضيّ في هذا الطّريق المستهتر بالمصالح العليا للدّولة والبلاد لحسابات حزبية ضيّقة، المسؤوليّة كاملة في ما يمكن أن ينجرّ عن مزيد تواصل الأزمة السّياسية الحالية من تعفّن سيكون له تداعيّات خطيرة على البلاد واِستقرارها.”

وأمضى البيان كلّ من رئيس الكتلة البرلمانية لحركة نداء تونس سفيان طوبال ومديرها التّنفيذي حافظ قائد السّبسي.

للتّذكير، فقد قرّر 8 نوّاب من كتلة حركة نداء تونس الاِستقالة من الكتلة والاِلتحاق بكتلة الاِئتلاف الوطني، وذلك وفقا لما صرّح به النّائب بالكتلة محمّد الرّاشدي.

وأفاد الرّاشدي بأنّ مجموعة النوّاب الّذين قرّروا الاِستقالة من كتلة نداء تونس والاِلتحاق بكتلة الاِئتلاف الوطني هم:

زهرة إدريس/ منصف السلاّمي/ أحمد السّعيدي/ عصام المطّوسي/ لمياء الدّريدي/ جلال غديرة/ محمّد الرّاشدي ومروى بوعزّي.

علما وأنّ كتلة الاِئتلاف الوطني تكوّنت من 33 نائبا عند تأسيسها في أوت الماضي.