أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / اِختراق صفحة الإذاعة التّونسية والدّعوة عبرها إلى اِنقلاب عسكريّ

اِختراق صفحة الإذاعة التّونسية والدّعوة عبرها إلى اِنقلاب عسكريّ

Spread the love

اِتّهم سياسيون ونشطاء الإمارات باِختراق صفحة الإذاعة الوطنية على موقع “فيسبوك” وإصدار بيان يدعو إلى “اِنقلاب عسكري” في البلاد، في محاولة للردّ على قرار السّلطات التّونسية تعليق رحلات شركة الخطوط الإماراتية من وإلى تونس.

وأصدرت الإذاعة الوطنية التّونسية بلاغا على موقعها أكّدت فيه تعرّض صفحة “بوّابة الإذاعة التّونسية” على موقع “فيسبوك” لـ”القرصنة واِنتحال صفتها لبثّ رسائل هدفها الأساسي إثارة البلبلة وضرب مصداقيّتها وحيادها ومهنيّة أبنائها”.

وأشار البلاغ إلى أنّ عمليّة القرصنة تمّت “من خلال صفحة تحمل اِسم Made-in America (لم تحدّد مصدرها) نشرت مواقف تمسّ سيادة تونس وأمنها ومسارها الدّيمقراطي الّذي اِنتهجته منذ الثّورة من خلال الدّعوة إلى اِنقلاب عسكري عبر حساب الإذاعة الوطنية في “فيسبوك” ومنه في “تويتر” الّذي يعمّم بصفة آلية على بوّابة الإذاعة التّونسية”.

وأكّدت الإذاعة في بلاغها أنّها ليست المرّة الأولى الّتي تتعرّض فيها للقرصنة من قبل الصّفحة نفسها، مشيرة إلى أنّها “مرفق عامّ محايد وموضوعي ينأى بنفسه عن كلّ التّجاذبات السّياسية ويقف على مسافة من كلّ الفاعلين من دون اِستثناء”. كما اِعتبرت أنّ الحادثة “غير معزولة ومقصودة وتدعو النّيابة العمومية لمباشرة التّحقيق في القضيّة باِعتبارها على غاية من الخطورة”.

وأثار الخبر موجة اِستنكار على مواقع التّواصل الاِجتماعي، حيث سارع عدد من السّياسيين والنّشطاء إلى ربط الحادث بالأزمة المستمرّة منذ أيّام مع الإمارات، متّهمين أبوظبي بمحاولة إثارة الفوضى في البلاد ردّا على قرار السّلطات التّونسية تعليق رحلات الخطوط الإماراتية ومطالبة أبوظبي باِعتذار علني عن “إهانة” النّساء التّونسيات.