أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / انسحاب أمريكا من اتّفاق تجارة الشّراكة عبر المحيط الهادي

انسحاب أمريكا من اتّفاق تجارة الشّراكة عبر المحيط الهادي

Spread the love

اتّفاق تجارة الشّراكة عبر المحيط الهادي

ملتزما بأحد تعهّدات حملته الإنتخابية، وقّع الرّئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الإثنين، أمرا تنفيذيّا تنسحب بموجبه الولايات المتّحدة رسميّا من اتّفاق تجارة الشّراكة عبر المحيط الهادي الّذي يضمّ 12 دولة. ووصف ترامب قرار الانسحاب من اتّفاق الشّراكة عبر الهادي بأنّه “شيء عظيم للعامل الأميركي”.

وهذا النصّ الّذي كان يفترض أن يحدّد قواعد التّجارة في القرن الحادي والعشرين، وُقّع في 2015، لكن لم يكن قد دخل حيّز التّنفيذ بعد. وقد وقّعت الاتّفاقية 12 دولة تمثّل 40% من الاقتصاد العالمي، هي: أستراليا، بروناي، كندا، تشيلي، اليابان، ماليزيا، المكسيك، نيوزيلندا، البيرو، سنغافورة، الولايات المتّحدة وفيتنام.

إضافة إلى ذلك، وقّع ترامب أيضا أمرا بتجميد التّوظيف بالهيئات الاتّحادية، وآخر يحظر على المنظّمات الأميركية غير الحكومية تلقّي التّمويل الاتّحادي نظير إتاحة الإجهاض في الخارج.

وستكون هذه المبادرة أوّل قرار على المستوى الدّولي للرّئيس الجمهوري الجديد، الّذي ندّد طيلة حملته الانتخابية بشدّة بهذا الاتّفاق “الرّهيب” الّذي “ينتهك” مصالح العمّال الأميركيّين، حسب قوله.

وفي تعليقه عاى هذا الانسحاب، اعتبر رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، المدافع بقوّة عن هذه الاتّفاقية، أنّها ستكون “بلا معنى” من دون مشاركة الولايات المتّحدة.