أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / اليوم وغدا الأساتذة الجامعيون ينفّذون إضرابا عامّا قطاعيا بكلّ المؤسّسات الجامعية

اليوم وغدا الأساتذة الجامعيون ينفّذون إضرابا عامّا قطاعيا بكلّ المؤسّسات الجامعية

Spread the love

ينفّذ الأساتذة الجامعيون إضرابا عامّا قطاعيا بكلّ المؤسّسات الجامعية اليوم 20 وغدا 21 فيفري مع تنفيذ وقفة اِحتجاجية أمام البرلمان في اليوم الثّاني للإضراب، وسيلي الإضراب اِنعقاد هيئة إدارية للجامعة العامّة للتّعليم العالي لإقرار تحرّكات تصعيدية أخرى اِحتجاجا على التّعاطي السّلبي لوزارة التّعليم العالي مع مطالب الأساتذة وخاصّة مطلب الزّيادة المجزية في أجورهم والّتي تقدّر الجامعة أنّها يجب أن لا تقلّ عن 150%.

وقد اِنعقدت حوالي 4 جلسات بين ممثّلي الوزارة والطّرف النقابي ولكنّها لم تُفرز أيّ نتائج ملموسة. وحسب الطّرف النّقابي، فإنّ هذه الجلسات لم تكن تفاوضية من أساسها بل مجرّد جلسات اِستماع، وذلك بسبب غياب التّفاوض داخل اللّجنة المشتركة بين وزارة التّعليم العالي والطّرف النّقابي واِكتفاء ممثّلي الوزارة بالاِستماع إلى مطالب ممثّلي الجامعة دون التّفاعل معها بالسّلب أو الإيجاب، سببه عدم حضور وزير التّعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس في مقابل تأكيد ممثّلي الوزارة أنّه ليس لهم صلاحية التّفاوض أو الموافقة على المطالب الّتي طُرحت خلال الجلسات المنعقدة داخل اللّجنة المشتركة. وهو ما دفع الطّرف النّقابي للمطالبة بعقد جلسة يحضرها وزير التّعليم العالي سليم خلبوس للتقدّم في مسار التّفاوض بخصوص مطلب الزّيادة في الأجور أساسا، ووقع في البداية تحديد تاريخ 2 فيفري الجاري لعقد تلك الجلسة الّتي طالبت بها الجامعة ولكن تزامن ذلك التّاريخ مع اِنعقاد مجلس الجامعات ومن ثمّ اِقترح وزير التّعليم العالي عقد جلسة في 9 فيفري ولكنّ ذلك التّاريخ صادف تواجده في مهمّة بالخارج. وطرح بعدها سليم خلبوس على وزير الشّؤون الاِجتماعية محمّد الطرابلسي والطّرف النّقابي عقد جلسة بتاريخ 15 فيفري، باِعتبار ذلك التّاريخ يدخل في مهلة 10 أيّام الّتي تسبق الإضراب تحوّلت إلى جلسة صلحية ولكن تخلّف وزير الشّؤون الاِجتماعية محمّد الطرابلسي ووزير التّعليم العالي والبحث العلمي سليم خلبوس عن حضور تلك الجلسة اِعتبره الوفد النّقابي تصرّفا لامسؤولا من طرف وزير التّعليم العالي ومواصلة لضربه مصداقية التّفاوض.