أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / اليوم المرأة العالمي: “الفتاة الشّجاعة” مقابل “الثّور” رمز لعدم المساواة بين الجنسين

اليوم المرأة العالمي: “الفتاة الشّجاعة” مقابل “الثّور” رمز لعدم المساواة بين الجنسين

Spread the love

 

Voir l'image sur Twitter

بمناسبة يوم المرأة العالمي، أقيم تمثال لفتاة في سنّ الدّراسة في مواجهة تمثال الثّور الضّخم في شارع وول ستريت للأعمال في نيويورك.

شركة ستيت ستريت جلوبال ادفايزرز الّتي قامت بالمبادرة أرادت لفت الإنتباه للفجوة في الأجور بين النّساء والرّجال وشبه غياب العنصر النّسائي في مجالس إدارات الشّركات.

وتشرح المتحدّثة باسم الشّركة “المرأة هي نصف المجتمع، لكن في الشّركات الأميركية ليست ممثّلة بشكل جيّد في المراكز العليا إن كان ذلك بين المديرين التّنفيذييّن أو أعضاء مجلس الإدارة أو في أيّ مركز مسؤول رفيع. نعتقد أنّنا نفتقد الفرصة الّتي تدفع بالمرأة كي تكون مشاركة فعّالة، فرصة تمكّنها من خلق تقدّم إقتصادي أفضل في العالم”.

المنظّمة الأميركية للنّساء، الّتي أطلقت حملة يوم بلا امرأة، دعت النّساء للإضراب عن العمل والمدرسة، وحصر الشّراء بالمتاجر الّتي تملكها نساء.

كما دعت للتّظاهر وذلك ضمن سلسلة المظاهرات المناهضة لرئيسهم دونالد ترامب الّتي نظّمت منذ اليوم التّالي لفوزه.

هذه الدّعوات وصلت إلى العالم أجمع، كما إلى لندن حيث ارتفعت الشّعارات المطالبة بالمساواة بين الجنسين.

وفيها شارك عمدة لندن صادق خان الّذي صرّح ” الأمر العظيم اليوم، وما نحاول أن نصل إليه هو النّضال من أجل المساواة. مناصرة الحركة النّسائية ليس حكرا على المرأة فقط. كلّ منّا، رجال ونساء وفتيان وفتيات، صغار السّنّ أم كبار السنّ، فقراء أم أثرياء، علينا أن ندرك أنّ هذه المعركة هي من أجلنا جميعا”.

جدير بالذّكر أنّ تمثال الثّور البرونزي المسمّى “تشارغينغ بول”، تمّ نحته عام 1989 من قبل النحّات الإيطالي ” أرتورو دي موديكا.