أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / اليمن/ اِنقلاب في التّحالفات: المخلوع صالح يقلب الطّاولة على الحوثيّ

اليمن/ اِنقلاب في التّحالفات: المخلوع صالح يقلب الطّاولة على الحوثيّ

Spread the love

صالح والحوثي

شهدت العاصمة اليمنية صنعاء، منذ ليلة أمس، تطوّرات متسارعة بشكل كبير بين طرفي الاِنقلاب. فقد اِنقلب المشهد في “صنعاء” بشكل درامي، من محاصرة الحوثيين لمنازل المخلوع إلى سيطرة قوّات صالح على أغلب المواقع في صنعاء.

ويبدو أنّ تحرّكات المخلوع جاءت بتعليمات ودعم سعوديّ، ويتّضح هذا من تغريدات السّفير السّعودي باليمن الّذي بارك تحرّكات “صالح” ودعا لمساندته ضدّ الحوثيّين. وهو ما يؤكّد أنّ “صالح” لم يتحرّك من رأسه، وبدأ هجومه على مقرّات الحوثي بعد إشارة أتته من الرّياض مباشرة.

وقال “آل جابر” في تغريدة له بتويتر: “صنعاء تنتفض ضدّ ميليشيات إيران الحوثية… الإيمان يمان والحكمة يمانية… وصنعاء عربية”

وقد أثار عديد المحلّلين شكوكا حول ما يقوم به صالح في صنعاء. فالبعض اِعتبر أنّ سقوط محافظات مثل إب والمحويت وذمار، وهي محافظات زيدية، بالإضافة إلى وزارة الدّفاع والمعسكرات في صنعاء في يد قوّات صالح والمؤتمر الشّعبي وبهذه السّرعة، مثيرا لعلامات اِستفهام، ومن بينها أنّ من يتحكّم في هذه المحافظات والمؤسّسات الهامّة هم أتباع صالح وكانوا يلبسون قناع الحوثي وقد خلعوه الآن.

واِشتعلت الحرب بصنعاء، بعد بيان ناريّ أصدره حزب المؤتمر التّابع للمخلوع صالح في ساعات الصّباح الأولى دعا فيه أنصاره إلى حمل السّلاح والدّفاع عن أنفسهم. كما أصدر المخلوع صالح دعوة إلى أنصاره من القوّات المسلّحة إلى العودة إلى المعسكرات فورا.

وأعلنت وسائل إعلام تابعة للمخلوع سيطرة قوّاته على أغلب المواقع في العاصمة صنعاء، بدأت بمعسكر 48 وهو أقوى معسكرات الحرس الجمهوري، ليتوسّع اِنتشار سيطرة الموالين للمخلوع إلى شمال العاصمة. كما أعلنت هذه الوسائل سيطرة الموالين للمخلوع على عواصم ثلاث محافظات في ذمار والمحويت وريمة، وطرد مشرفي جماعة الحوثي منها.

ودفعت هذه التطوّرات المفاجئة زعيم جماعة الحوثي للخروج في خطاب مباشر قبل قليل وذلك لأوّل مرّة. وبدا زعيم الجماعة منفعلا بشكل كبير، عكَس مدى الهزيمة الّتي تلقّاها في صنعاء حيث دعا صالح إلى التعقّل ووقف المواجهات في صنعاء.