أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / الولايات المتّحدة تهدّد إيران بفرض “أقوى عقوبات في التّاريخ”

الولايات المتّحدة تهدّد إيران بفرض “أقوى عقوبات في التّاريخ”

Spread the love

قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الإثنين، إنّ الولايات المتّحدة ستفرض “أقوى عقوبات في التّاريخ” على القيادة الإيرانية، بعد اِنسحاب واشنطن من الاِتّفاق النّووي الموقّع في 2015، محدّدا 12 مطلبا أمريكيا من طهران، بينها سحب كلّ قوّاتها من سوريا، والتوقّف عن دعم حزب الله.

وقال بومبيو إنّ بلاده ستمارس ضغوطا مالية غير مسبوقة على إيران، “والعقوبات ستزداد إيلاما ما لم تغيّر إيران مسارها”. وأضاف: “إنّ تخفيف العقوبات لن يحدث قبل أن ترى واشنطن تحوّلا ملموسا في السّياسات الإيرانية”، مشدّدا على أنّ بلاده لن تعيد التّفاوض على الاِتّفاق النّووي الموقّع في 2015.

كما قال بومبيو إنّه سيعمل مع البنتاغون والحلفاء في المنطقة “لردع أيّ عدوان إيراني”، وإنّ واشنطن بصدد إرسال مجموعات من المختصّين لدول العالم، لشرح سياسة الإدارة الأمريكية بشأن إيران.

ووجّه وزير الخارجية خطابه لزعماء إيران بالقول: “لتعوا أنّ تصرّفاتكم الحالية ستقابل بكلّ حزم”. وطالب بأن تحسّن إيران معاملتها لمواطنيها، وتكفّ عن تبديد ثروتها في الخارج. وأردف قائلا: “نقرّ بحقّ إيران في الدّفاع عن مواطنيها، لكن ليس بالأفعال الّتي تعرّض مواطني العالم للخطر”.

وقال بومبيو إنّ الولايات المتّحدة مستعدّة للردّ إذا قرّرت إيران اِستئناف برنامجها النّووي. كما أضاف: “إنّ مطالبنا لإيران معقولة: تخلّوا عن برنامجكم”. وتابع: “إذا قرّروا العودة (للبرنامج النّووي) وإذا شرعوا في تخصيب (اليورانيوم) فإنّنا أيضا مستعدّون تماما للردّ”، لكنّ الوزير رفض شرح الردّ الأمريكي المحتمل، وقال: “أتمنّى أن يتّخذوا قرارا مختلفا ويسلكوا مسارا مختلفا”.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمّد جواد ظريف إنّ الولايات المتّحدة تكرّر “نفس الخيارات الخاطئة” وذلك ردّا على المطالب الأمريكيّة.

وكتب ظريف في حسابه على تويتر “الدّبلوماسية الأمريكية الزّائفة هي مجرّد اِرتداد إلى العادات القديمة: إنّها رهينة الأوهام والسّياسات الفاشلة– ورهينة مصالح خاصّة فاسدة- تكرّر نفس الخيارات الخاطئة السّابقة ولذلك ستجني نفس النّتائج السيّئة. في الوقت نفسه تعمل إيران مع شركائها من أجل حلول ما بعد خروج أمريكا من الاِتّفاق النّووي”.