أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / أخبار الجهات / المهدية/ منطقة البرادعة: الأهالي يتّهمون الأمن باستعمال “الرشّ”

المهدية/ منطقة البرادعة: الأهالي يتّهمون الأمن باستعمال “الرشّ”

Spread the love
الصّورة لـ"وات"

الصّورة لـ”وات”

نقل بعض المتظاهرين بمنطقة البرادعة من ولاية المهدية، المطالبين بالتّنمية والتّشغيل والمندّدين بالتّهميش الّذي طال منطقتهم لعشرات السّنين، أنّ رجال الأمن “استعملوا الرشّ والغاز المسيل للدّموع لردع الاحتجاجات”. وأكّدوا وقوع إيقافات متعدّدة طالت عددا من شباب الجهة مع استعمال العنف ضدّهم في مراكز الإيقاف، مشدّدين على سلميّة تحرّكاتهم وحقّهم في المطالبة بالتّمييز الإيجابي لجهتهم المحرومة.

علما وأنّ أهالي البرادعة، من معتمدية قصور الساف، قد أعلنوا، منذ الأربعاء 22 فيفري 2017، إضرابا عامّا والدّخول في عصيان مدنيّ ردّا على ما أسموه بـ”سياسة التّهميش والنّسيان وغياب الاستثمارات والمشاريع المشغّلة في منطقتهم”.

وكردّ على هذه الاتّهامات، أكّد مصدر أمني لـ”وات”، يوم الأحد، أنّ الوحدات الأمنية المتواجدة بمنطقة البرادعة “لم تستعمل الرشّ ضدّ الأهالي المحتجّين”، مشيرا إلى أنّ استعمال الغاز المسيل كان ردّا على بعض الإعتداءات بالحجارة الّتي طالت رجال الأمن”.

ونفى نفس المصدر أيّ استعمال للقوّة أو العنف ضدّ المتظاهرين، مشدّدا على أنّ بعض الإيقافات” تمّت للتحرّي مع عدد من الخارجين عن سلميّة الاحتجاج” مضيفا أنّه “تمّ إطلاق سراح كلّ محتجز للتحرّي”.

هذا وأضاف المتحدّث إنّ قوّات الأمن استعادت حركة المرور على مستوى الطرّيق الوطنية رقم 81 الرّابطة بين الشّابة والمهدية لتسهيل مرور الحالات الصحّية المستعجلة، لافتا إلى أنّ المحتجّين عادوا إلى غلقها مرّة أخرى.