أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / المنظّمة التّونسية لمناهضة التّعذيب تدعو القضاة إلى إنصاف ضحايا التّعذيب

المنظّمة التّونسية لمناهضة التّعذيب تدعو القضاة إلى إنصاف ضحايا التّعذيب

Spread the love

 المنظمة التّونسية لمناهضة التّعذيب

دعت المنظّمة التّونسية لمناهضة التّعذيب القضاة إلى إنصاف ضحايا التّعذيب ومتابعة مرتكبي هذه الجريمة، معتبرة أنّ عدم تحمّل القضاء التّونسي لمسؤوليّته في زجر جريمة التّعذيب يساعد على تواصلها واِنتشارها.
ودعت، في تقريرها الخاصّ بشهر جوان 2017، النّيابة العمومية وقضاة التّحقيق إلى تحمّل مسؤولياتهم المهنية والقانونية في معاينة مخلّفات التّعذيب، وفتح التّحقيقات السّريعة والجدّية ضدّ المسؤولين عن اِرتكابها مهما كانت رتبهم الإدارية.
ولاحظت المنظّمة، أنّ الضّحايا لا يجدون الإنصاف السّريع لدى التظلّم للإدارة ممّا يجعلهم يتخلّون عن متابعة شكاويهم، مطالبة بإنهاء حالة البطء في النّظر في الشّكاوى وتأخّر إحالتها للقضاء باِعتبار أنّ تلك الظّواهر تجسّم ظاهرة الإفلات من العقاب…
وأضافت أنّها سجّلت شكوى تمّ تقديمها للقضاء سنة 2012، ولا يزال الملفّ إلى اليوم في مرحلة البحث الإبتدائي، مؤكّدة أنّ ضبّاط أمن وأعوان وبحكم واقع الإفلات من العقاب لا يتورّعون على اِرتباك اِنتهاكات جسيمة ضدّ أشخاص يخضعون للاِستنطاق أو للاِحتفاظ.
كما أشارت فى تقريرها لشهر جوان إلى تسجيل ثلاث حالات تعذيب وعنف أمني تعرّض لها مواطنون تونسيّون بمقرّات أمنية، مبيّنة أنّ المنظّمة مازالت تسجّل حالات الاِعتداء على مواطنين من قبل أفراد من الأمن في الشّارع على خلفيّة حملات مراقبة الهويّة.