أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار دولية / المملكة المغربيّة تقطع علاقاتها مع إيران

المملكة المغربيّة تقطع علاقاتها مع إيران

Spread the love

قال وزير الشّؤون الخارجية والتّعاون الدّولي المغربي ناصر بوريطة، اليوم الثّلاثاء، إنّ بلاده ستقطع علاقاتها مع إيران بسبب دعم طهران لجبهة البوليساريو الّتي تسعى لاِستقلال الصّحراء الغربية.

وأضاف بوريطة للصّحفيين أنّ المغرب سيغلق سفارته في طهران وسيطرد السّفير الإيراني في الرّباط.

وشدّد بوريطة على أنّ القرار يأتي ردّا على ما وصفه بتورّط إيران الواضح في النّزاع المغربي- الصّحراوي من خلال تحالف حزب الله مع “البوليساريو” “لاِستهداف الأمن الوطني والمصالح العليا للمملكة”.

وسجّل أنّ المغرب يتوفّر على أدلّة دامغة وأسماء ووقائع محدّدة تؤكّد دعم حزب الله للبوليساريو لاِستهداف المصالح العليا للمغرب.

واِعتبر أنّه “من المؤسف أن يلجأ المغرب بفعل ضغوط أمريكية وإسرائيلية وسعودية لتوجيه هذه الاِتّهامات الباطلة” لافتا إلى أنّه “كان حريّا بالخارجية المغربية أن تبحث عن حجّة أكثر إقناعا لقطع علاقاتها مع إيران”.

وبدأت هذه العلاقة، وفق بوريطة عام 2016، حين تشكّلت لجنة لدعم الشّعب الصّحراوي في لبنان برعاية حزب الله، تبعها “زيارة وفد عسكري من حزب الله إلى تندوف” في إشارة إلى مخيّمات البوليساريو في الجزائر. وأضاف “نقطة التحوّل كانت في 12 مارس 2017 حين اُعتقل في مطار الدّار البيضاء قاسم محمّد تاج الدّين بناء على مذكّرة اِعتقال دولية صادرة عن الولايات المتّحدة تتّهمه بتبييض الأموال والإرهاب، وهو أحد كبار مسؤولي مالية حزب الله في أفريقيا”.

وقال بوريطة “بدأ حزب الله يهدّد بالثّأر بسبب هذا الاِعتقال وأرسل أسلحة وكوادر عسكرية إلى تندوف لتدريب عناصر من البوليساريو على حرب العصابات وتكوين فرق كوماندوز وتحضير عمليّات عدائية ضدّ المغرب”. وأكّد “إرسال صواريخ سام 9 وسام 11 أخيرا إلى البوليساريو”.

من جهته، نفى حزب الله اللّبناني اِتّهامات المغرب بإرساله أسلحة إلى جبهة البوليساريو. وأورد حزب الله، في بيان له، “تعليقا على القرار المغربي بقطع العلاقات الدّبلوماسية مع إيران وحول مزاعم وزير خارجيّتها بقيام حزب الله بدعم وتدريب جبهة البوليساريو، ينفي حزب الله هذه المزاعم والاِتّهامات جملة وتفصيلا”.