أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / الملحمة اليمنيّة درس عظيم للمضطهدين، وللمعتدين

الملحمة اليمنيّة درس عظيم للمضطهدين، وللمعتدين

Spread the love
الأستاذ عدنان منصر

معركة نجران الّتي تكبّدت فبها القوّات السّعودية خسائر كبيرة في القوّات والعتاد ترسّخ تحوّلا بدأ منذ أشهر في الحرب اليمنية.

العدوان السّعودي يطوي سنة أخرى ولا يستطيع ليس فقط ضمان المناطق الّتي يسيطر عليها في اليمن، وإنّما أيضا تأمين مرافقه الاِستراتيجية داخل العمق السّعودي من حقول نفط ومحطّات تكرير وقواعد جوّية. الصّمود اليمني درس عظيم. واليمنيون صبروا كثيرا من أجل أن تتوضّح لكلّ منصف طبيعة الصراع هناك: قتال شعب فقير ضدّ قوّة عاتية معتدية. يمنٌ حرّ كان يستطيع أن يكون حليفا قويّا لدولة مثل السّعودية، لو كانت السّعودية حليفة لنفسها!

الدّولة السّعودية الّتي تنفق على حربها في اليمن مليارات الدّولارات، ثمّ تدفع أضعافها لترامب لحماية نفسها من إيران، ليست حليفة نفسها. النّظام السّعودي الّذي تعامل مع كلّ ثورات الحرّية كخطر عليه أوّلا، لن يجد اليوم أصدقاء من داخل دائرة الشّعوب الّتي موّل قتلها واِضطهادها وتفقيرها.

النّظام السّعودي الّذي بدّد ثروات شعبه العظيمة يقف اليوم معزولا وفقيرا من أيّة كرامة. الملحمة اليمنيّة درس عظيم للمضطهدين، وللمعتدين.