أخبار عاجلة
الرئيسية / غير مصنف / لحظة أخبار / أخبار وطنية / المكتب التّنفيذي للمنظّمة الشّغيلة يوجّه بيانا شديد اللّهجة إلى الحكومة

المكتب التّنفيذي للمنظّمة الشّغيلة يوجّه بيانا شديد اللّهجة إلى الحكومة

Spread the love

الاتحاد العام التونسي للشغل

اِعتبر بيان للمكتب التّنفيذي للاِتّحاد العام التّونسي للشّغل، المجتمع اليوم الثّلاثاء، إجراء الحكومة بالزّيادة في أسعار المحروقات حلقة في سلسلة ضرب الاِقتصاد التّونسي يأتي بعد دفع الدّينار إلى الاِنهيار وبعد زيادة نسبة الفائدة وغيرها من الإجراءات الّتي وصفها البلاغ باللّيبيرالية الّتي لا تخدم إلاّ الرّأسمال الأجنبي وتكبّل التّصدير وتغرق المؤسّسات في العجز وتفضي إلى غلقها وتفكيكها وفقد آلاف مواطن الشّغل. وطالب المكتب التّنفيذي الوطني بمراجعة هذه السّياسة اللاّشعبية واِتّخاذ إجراءات وطنية تنقذ الاِقتصاد فعليّا وتمنع اِنهياره واِرتهانه.

كما اِستغرب البيان صمت الحكومة إزاء اِستمرار اِنهيار الدّينار وعدم اِتّخاذها الإجراءات العاجلة والضّرورية رغم إقرارها بخطإ هذا القرار، ودعا إلى معالجة ذلك في أقرب الآجال.

واِعتبر بيان المنظّمة الشّغيلة هذه الزّيادات خرقا للاِتّفاق الحاصل بين الاِتّحاد والحكومة حول الزّيادة في الأجور والقاضي باِلتزام الحكومة بالتحكّم في الأسعار.

كما اِعتبر هذه الزّيادة إمعانا من الحكومة في دفع القدرة الشّرائية للمواطن إلى التّدهور والتّهرّؤ ووسيلة اِلتفاف لاِمتصاص الزّيادات في الأجور وإفراغها من كلّ محتوى.

وهو إجراء يفاقم التضخّم في ظلّ عجز الحكومة عن اِتّخاذ إجراءات فعّالة للحدّ من اِلتهاب الأسعار وتزايد المضاربات والاِحتكار وتضخّم السّوق الموازية.

وحذّر البيان من تداعيات هذه الزّيادة المشطّة على كلفة نقل البضائع وعلى النّقل العمومي وعلى إنتاج الطّاقة الكهربائية وعلى الإنتاجين الصّناعي والفلاحي في ذروة الموسم الصّيفي وتأثير الزّيادة في أسعار منتوجاتها وموادها وخدماتها المتّجهة أصلا إلى مزيد الغلاء، وينبّه من المسّ من أسعار المواد الأساسية والخدمات الضّرورية.

وطالب بمراجعة فوريّة للأجر الأدنى المضمون بما يمكّن من ترميم القدرة الشّرائية لشرائح واسعة من ذوي الدّخل الضّعيف.